أخبار المعارض والمؤتمرات



أحد المتحدثين خلال دورة العام الماضي من المنتدى.

أحد المتحدثين خلال دورة العام الماضي من المنتدى.

الشركات في المنطقة يجب أن تركز على الرقمنة

16/09/2018

قال خبراء بارزون عشية انطلاق حدث هام في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة إن شركات البناء في الشرق الأوسط يجب أن تتبنى تقنيات جديدة لكي تتمكن من المنافسة في عالم رقمي. 
يقام منتدى تكنولوجيا البناء 2018 يومي 24 و25 سبتمبر 2018 في فندق العنوان مرسى دبي وهو مصمم لطرح أفكار مستنيرة حول طرق تبني التكنولوجيا للتخفيض من التكاليف التشغيلية، وتعزيز الإنتاجية وتحسين الجودة الإجمالية في كافة عناصر سلسلة التوريد الخاصة بالقطاع.
يقام المنتدى في وقت يستعد فيه قطاع البناء العالمي لمواجهة تغييرات هائلة تضطر معها الشركات في الشرق الأوسط إلى تبنّي تقنيات جديدة وإلا فسيكون مصيرها الفشل، بحسب مسؤول رفيع المستوى.
يقول ميبو جون، الشريك والعضو المنتدب لشركة فنتشرز الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال الاستشارات الإدارية والبحوث: «هناك توجه متزايد نحو الرقمنة. إن الشركات التي تقوم باتخاذ خطوات استباقية لتطوير وتنفيذ استراتيجيات الرقمنة الخاصة بها ستكون هي الرابحة مع تحول قطاع البناء نحو الرقمنة. وقد يعتبر النقص في الخبرة في مجال التقنيات الجديدة من العوائق الخطيرة التي قد تحد من تنافسية الشركات.»
ومع نشوء تقنيات جديدة كالذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد ونمذجة معلومات البناء وإنترنت الأشياء والحلول القائمة على السحابة لإدارة تدفق المعلومات الضخمة في مجال البناء، قد تصبح التحديات التي يعاني منها قطاع البناء الآن أقل أهمية في القريب العاجل.
وأضاف جون: «لا شك بأن تبني هذه التقنيات الجديدة قد يسهم في تحسين قدرة الشركات على استشراف المستقبل، وزيادة سرعة تسليم المشاريع، وضمان الاستدامة البيئية، وحرية التصميم والحد من تكلفة القوى العاملة. ومع ذلك، يتوجب دعم هذه التقنيات بأدوات متناسقة تربط النظم في كل حلقة من سلسلة القيمة، كما ينبغي تهيئة الظروف الملائمة لتمكين الثورة التكنولوجية في قطاع البناء على نطاق أوسع.»
وبمجرد تنفيذ استراتيجية الذكاء الاصطناعي، تتوقع دولة الإمارات تسجيل معدل نمو بنسبة 26 في المائة فضلاً عن تحقيق وفورات اقتصادية بقيمة 335 مليار درهم (91 مليار دولار).
وبالفعل، بدأت التقنيات الجديدة تؤثر على طريقة تطوّر القطاع في الإمارات العربية المتحدة. فعلى سبيل المثال، يُعد مكتب المستقبل (الذي صممته وخططته شركة الهندسة المعمارية القائمة في الإمارات العربية المتحدة، كيلا ديزاين) والتابع لمؤسسة دبي للمستقبل أول مبنى في العالم تتم طباعته باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. فقد تمت طباعة الهيكل بأكمله من الإسمنت باستخدام تقنية تصنيع مضافة، حسب ما يشير بن بايبر، الشريك ومدير التصميم في كيلا ديزاين في دبي.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة