أخبار الإمارات



مراس تكشف النقاب عن أول مشروع سكني في لامير

18/10/2018

أعلنت شركة التطوير العقاري الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة مِراس عن إطلاق مشروع سكني جديد في لا مير، الوجهة الشاطئية المميزة من مِراس والتي تضم خيارات مميزة من التسوق والتذوق والتسلية والمرح والضيافة والسكن.
وخلال الكشف عن تفاصيل المشروع، أوضحت مِراس بأن بورت دو لا مير سوف يقع في الطرف الشمالي من شبه جزيرة لا مير. يستوحي هذا المشروع تصاميمه من سحر شواطئ البحر الأبيض المتوسط، ويتضمن مشروع التملك الحصري شققًا سكنية تتمتع بلمسات جمالية مبتكرة وقد تم إطلاق الدفعة الأولى منها في الأسواق، إضافة إلى مرسى يتسع لـ 192 من اليخوت الفارهة. 
وقد تم تصميم المخطط الرئيسي للمشروع بهدف إتاحة الفرصة للاستمتاع بأسلوب حياة مميز بالقرب من المرسى وفي أجواء شاطئية لافتة بما يناسب تطلعات العائلات من كافة أنحاء العالم لسكن استثنائي. ويضم المجمع السكني الحصري مجموعة رائعة من الشقق التي تتراوح بين غرفة نوم واحدة إلى أربع غرف، وتحيط بهذه الشقق تصاميم خارجية تمزج بين الألوان الهادئة وخامات الحجر الأبيض والقرميد مع مساحات خضراء تتدرج من الشرفات وصولاً إلى شاطئ المرسى.
ومن المقرر أن تضم هذه الواجهة المائية تشكيلة منوعة من المطاعم والمتاجر الراقية ضمن ساحات مخصصة لذلك، كما ستحتوي على فندقين بأربع وخمس نجوم مع شاطئ خاص. 
وأشار عبدالله الحباي، رئيس مجموعة مِراس، إلى أن العمل يجري حاليًا على إكمال أولى العقارات السكنية في بورت دو لا مير ضمن منطقة لا كوت التي تحتوي على نحو 400 شقة سكنية راقية وبنتهاوس من طابقين، حيث يتم بناء هذه التشكيلة الحصرية ضمن خمسة أبنية منخفضة الارتفاع. وتتميز كل شقة بتصاميم معمارية عصرية ومساحات واسعة مع إطلالات بانورامية خلابة على البحر والمرسى والشوارع الهادئة. 
وستعتمد التصاميم الداخلية للشقق المنتشرة في بورت دو لا مير أسلوبًا عصريًا ضمن مساحات مفتوحة تراعي الخصوصية، وستضمن المنازل أقصى استفادة من الضوء الطبيعي عبر إطلالات بانورامية مع تعزيز التفاعل الوثيق بين المساحات الداخلية وروعة الأجواء الساحرة على شاطئ البحر.
وأشارت مِراس إلى أن المباني ستستخدم مواد فاخرة عالية الجودة مع اعتماد أفضل المعايير العالمية والاهتمام الشديد بالتفاصيل.
وستوفر المباني خصائص معمارية وتصاميم داخلية حديثة مع مجموعة من المرافق عالمية المستوى مثل أحواض السباحة الكبيرة والنادي الرياضي وإمكانية الوصول إلى شاطئ خاص ومرسى اليخوت. ويتيح المشروع سهولة التنقل من مكان الى آخر بأمان ويسر وذلك عبر طريقة الفصل بين حركة السيارات والمشاة والربط بين المساحات المفتوحة بجسور مشاة. كما سيتم التحكم بدخول السيارات وخروجها لتوفير بيئة لعب مريحة وآمنة للأطفال، حسب ما أوضحت مِراس.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة