معرض الخمسة الكبار



قوة دافعة للمستقبل

18/11/2018

من المقرر افتتاح أكبر معرض للبناء والإنشاء هذا الشهر من 26 إلى 29 نوفمبر. إن هذا المعرض لم يتوسع في نشاطه وفعالياته فقط، بل أصبح يشكل الآن منصة توفر الرؤى الواضحة للعوامل المؤثرة على صناعة البناء والإنشاء اليوم، مسلطًا الضوء على الحاجة إلى إحداث نقلة تكنولوجية نوعية.

سيثبت معرض الخمسة الكبار- أكبر معرض للبناء والإنشاء في الشرق الأوسط- إمكانياته الهائلة في عرض مجموعة كاملة من المنتجات التي تتعلق بقطاع البناء والإنشاء، بدءًا من المعدات الثقيلة وتكنولوجيا الخرسانة إلى قطاع التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والطاقة الشمسية. وأكثر من ذلك، يهدف المعرض الآن إلى أن يكون عاملا محفزًا لإحداث نقلة تكنولوجية واسعة في الصناعة من خلال طرح مفاهيم جديدة مثل منطقة الإبداع ومدينة الشركات الناشئة.
تماشيًا مع شعار المعرض «تشكيل مستقبل البناء»، سوف تتركز فعالياته هذه المرة على التكنولوجيا والإبداعات باعتباره حدثًا ضخمًا للبناء والإنشاء يعرض مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات من نحو 2500 عارض تحت سقف واحد في دبي، الإمارات العربية المتحدة، هذا الشهر. 
وحسب ما تقول شركة دي إم جي إيفنتس، المنظمة للمعرض، فإن الدورة الـ 39 سوف تجلب أكثر الحلول إبداعًا، وأحدث التقنيات من جميع أنحاء العالم إلى مركز دبي التجاري العالمي بدءًا من 26 نوفمبر إلى 29 نوفمبر. 
تقول جوسين هيجمانز، مديرة الفعاليات في دي إم جي إيفنتس: «يعد قطاع البناء متأخرًا بعض الشيء في تبني التكنولوجيا الحديثة. فالاستثمارات في هذا المجال مازالت منخفضة مقارنة مع باقي الصناعات الأخرى. ولكن الآن أكثر من أي وقت مضى، فإن التكنولوجيا والإبداع قد أصبحت عوامل هامة للحفاظ على القوة التنافسية.»
وفي 26 نوفمبر، سيقام أول مؤتمر «قمة التكنولوجيا المستقبلية في قطاع البناء» تحت شعار «تمكين الابتكار في صناعة البناء والإنشاء.» 
ويستضيف هذا الحدث متحدثين من فيرجين هايبرلوب وان، ومايكروسوفت، وأرامكو السعودية، وفايثفول+جولد، والشعفار للمقاولات العامة، وأيكوم، وسلطة واحة دبي للسيلكون، ومراس، ومونت هيل. وسوف تبحث القمة كيف يمكن للمتخصصين في قطاع البناء تحقيق إنتاجية أعلى، واستدامة أكبر، وتعزيز ربحيتهم بمساعدة التكنولوجيا. 
يوضح هيربرت فوش، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في شركة الشعفار للمقاولات العامة: «تساهم التكنولوجيا بدور هام في إحداث نقلة في صناعة البناء والإنشاء. وبينما تمضي الصناعات الأخرى نحو المستقبل بخطوات متسارعة، فإن صناعة البناء متأخرة بخطوات كثيرة في مجال التكنولوجيا». 
«إن العائق الأكبر الذي يجب مواجهته ليس هو التكنولوجيا ولا نقص الأفكار والابداعات، إنما التحدي يكمن في الشركات نفسها.»
وكما يرى فوش، فإن شركات البناء التي تقدم استثمارات ملموسة في الموظفين والمعدات عادة ما تخشى التغيير، حيث أن هذا التغيير قد يعني خسارة الوظائف أو تحقيق هوامش أرباح غير كافية في مقابل الاستثمارات العالية. 
«إن هذه الروح التقليدية يجب مواجهتها، إنني أعتقد أن هذه الشركات يجب أن تتحمل بعض المخاطر المحسوبة حتى تقوم بتبني منهج يركز على التكنولوجيا، بما يتوافق مع العالم الرقمي الذي نتنافس فيه. ولاشك أن تغيير الثقافة ليس أمرًا سهلا، ولكنه ضروري للاحتفاظ بالصدارة في ظل العالم متسارع التغير.»
وبالنظر إلى المستقبل، يتوقع فوش أن يغير العالم الرقمي الكثير من نماذج عمل الشركات في الصناعة، مع خفض التكاليف وزيادة إنتاجية العمال والموظفين، فضلا عن تحسين الاستفادة من الأصول والمعدات إلى أعلى درجة.
«إن التكنولوجيا التي سوف تحدث تحولا في صناعة البناء تعكس تلك التكنولوجيا المؤثرة على كافة القطاعات في الوقت الحالي مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والطباعة والمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد، وغيرها،» كما يضيف. 
ومن المتحدثين أيضًا في قمة تكنولوجيا المستقبل براكاش سينغاني، مدير تسليم المشاريع الرقمية لخدمات البناء في ايكوم، ويؤكد موافقته على ذلك قائلا: «كصناعة نحتاج إلى احتضان التكنولوجيا والعالم الرقمي لمواجهة بعض القضايا المتعلقة بالصحة والسلامة والجودة والإنتاجية.» 
إن عملية الرقمنة المعتمدة على الأوراق تأتي على قمة أولويات سينغاني اليوم: »إن عدم الكفاءة المترتبة على نقل الأوراق، ونقص إمكانيات التتبع الحقيقية، فضلا عن عدم القدرة على الاستفسار وتحليل البيانات الموجودة في أنظمة تعتمد على الأوراق يعد فرصة هائلة وواضحة نسبيًا،» كما يوضح. 
وبالنظر إلى المستقبل، يتوقع سينغاني أيضًا انتشار استخدام الأتمتة في قطاع البناء. «إن تطبيق الذكاء الاصطناعي والماكينات لأتمتة المهام الروتينية، فضلا عن استخدام الروبوتات من العناصر التي سوف تغير الطريقة التي نصمم وندير ونبني ونشغل بها الأصول في بيئة البناء.
منطقة الإبداع الحي
سوف يطرح معرض الخمسة الكبار 2018 منطقة جديدة هي منطقة الإبداع الحي التي سوف تستضيف أكثر المنتجات إبداعًا وابتكارًا التي تحدث نقلة في صناعة البناء اليوم، إلى جانب مدينة الشركات الناشئة التي تمثل النقلة التكنولوجية التالية في قطاع البناء. 
ومن المقرر أن يقوم خبراء الصناعة المخضرمين من مؤسسات مشاركة في إكسبو 2020 مثل بيروهابولد وأيكوم باختيار أكثر المنتجات إبداعًا والشركات الناشئة لاستضافتهم في معرض الخمسة الكبار هذا العام، وذلك ضمن لجنة الاستشارات التي تم تشكيلها مؤخرًا للمعرض. 
يعلق سينغاني: «إن النقلة التكنولوجية تحدث في كل مكان حولنا، وفي كل صناعة. ولكن يبدو أن قطاع البناء لا يتقدم بسرعة، حتى لو كنا نرى زيادة الرقمنة في صناعتنا في بعض الدول مثل الولايات المتحدة.» 
«لذا فإن الشركات الناشئة التي تركز على تطوير حلول تعتمد على التكنولوجيا الجديدة لصناعة البناء ليست هامة فقط بل ضرورية، فالأفكار المبتكرة والمناهج الإبداعية تملك إمكانيات لتغيير الصناعة إلى الأفضل.» 
وحسب ما يشير سينغاني فإن تركيز معرض الخمسة الكبار على الشركات الناشئة هام للغاية، حيث أن هذه الشركات تتميز بالحيوية والنشاط، مع قدرة أكبر على مواكبة التغيير والرغبة في تحمل المخاطر والتي لا تستطيع الشركات الكبيرة عادة تحملها. 
يقول: «تلعب الشركات الناشئة دورًا فعالا في رقمنة الصناعة التي تحتاج إلى نقلة تكنولوجية واسعة.»
مدينة الشركات الناشئة
سوف تجمع مدينة الشركات الناشئة التي تمثل النقلة التكنولوجية القادمة، نخبة من النجوم المتلألئة التي سوف تترك أثرًا على الصناعة بأكملها قريبًا. ولدعم هؤلاء المبدعين، سوف يمنح معرض الخمسة الكبار جائزة للشركة الناشئة الأكثر إبداعًا وابتكارًا التي سيتم اختيارها من قبل لجنة متخصصة من خلال مسابقة. 
كمـا ستتاح الفرصة لزوار معرض الخمسة الكبار 2018 لاكتشاف المنتجات والحلول الجديدة في عروض تفاعلية حية. وسيقدم العرض الدائم لجميع المنتجات المبتكرة في معرض الخمسة الكبار لمحة عن تلك المنتجات التي سوف تمثل نقلة في صناعة البناء اليوم. 
تقول هيجمانز: «إنني فخورة للغاية بالفعاليات الجديدة التي سوف يقدمها معرض الخمسة الكبار لإحداث التغيير المطلوب. وفي عام 2018، سوف تساهم الأفكار المبتكرة والعقول الذكية والمبادرات الطموحة من جميع أنحاء العالم على تعزيز الإبداع وإحداث نقلة في صناعة البناء في المعرض.» 
من جانبه، يعلق كريم هلال، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة بروتندرز، الراعي الذهبي لمعرض الخمسة الكبار قائلا: «لقد أصبح معرض الخمسة الكبار الحدث المتخصص في البناء والإنشاء الذي يجب زيارته في المنطقة، نظرًا للمستوى العالي من الخبراء المشاركين، وفرص التواصل السانحة التي يقدمها المعرض مع الشركات الدولية والإقليمية والمحلية، كل ذلك من مكان واحد.»
وهذا العام سوف تشارك أكثر من 2500 شركة بناء في المعرض مقسمة إلى خمسة قطاعات متخصصة هي خدمات الهندسة الميكانيكية والكهربائية والسباكة، والتصميم الداخلي للمباني والتشطيبات، وأغلفة المباني وأعمال البناء الخاصة، وأدوات ومستلزمات البناء، وتقنيات التصميم والبناء الذكية. 
ويقام على هامش معرض الخمسة الكبار معرض الخمسة الكبار للطاقة الشمسية، ومعرض التصميم الحضري والمناظر الطبيعية، ومعرض قطاع التدفئة والتهوية والتكييف، فضلا عن معرض الشرق الأوسط للخرسانة، ومعرض الخمسة الكبار للمعدات الثقيلة، بما يخلق حدثًا ضخمًا لقطاع البناء. 
سوف يستضيف المعرض أكثر من 100 جلسة تعليمية مجانية، تشمل جلسات التطوير المهني المستمر عن الهندسة المعمارية، ونمذجة معلومات البناء، وإدارة المشروع والتصميم، وكيفية إنجاز الأعمال في دولة الإمارات لااتعاون مع مجمع الأعمال دبي الجنوب، وأول ندوة وجوائز عن «المرأة في قطاع البناء».




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة