نمذجة معلومات البناء



تبني نمذجة معلومات البناء: ضرورة تغيير طريقة التفكير

18/12/2018

في ظل تزايد استخدام نمذجة معلومات البناء (BIM) في المنطقة، تبرز الحاجة إلى تغيير طريقة التفكير في سلسلة التوريدات الكاملة للصناعة، وذلك لمواجهة التحديات من بداية المشاريع، كما يقول بوول ويليامز، المدير التنفيذي لشركة آر إم دي كويكفورم الشرق الأوسط.

تتجه أعداد متزايدة من المشاريع في جميع أنحاء منطقة الخليج إلى تبني عملية نمذجة معلومات البناء مع إدراك كل من الحكومات والمقاولين مزايا استخدام البرمجيات. 
ولكن تبني هذه العملية في منطقة الشرق الأوسط - والذي سوف يغير شكل الصناعة- مازال في مراحله الأولى مقارنة بعدد من الدول الأخرى في العالم. وبالرغم من أن المشاريع الضخمة قد تبنت هذه العملية مثل مبنى ميدفيلد في مطار أبوظبي الدولي، إلا أن الطريق طويل لضمان نشر هذه العملية وفهم مزاياها والعمل على تطبيقها. 
وفي أعقاب قيام بلدية دبي بإلزام تطبيق هذه العملية في عام 2015، صدر تقرير في عام 2016 يبحث انتشار تطبيق هذه العملية في جميع أنحاء دولة الإمارات. وقد خلص التقرير إلى أنه بالرغم من إظهار الصناعة اهتمامًا وتفهمًا للقيمة التي يمكن أن تجلبها عملية نمذجة معلومات البناء، فإنها تنظر إليها باعتبارها اعتبارات مستقبلية وليست واقعًا للوقت الحالي. 
وبالرغم من تباين معدلات تبني هذه العملية في الصناعة الأوسع، فإن الحكومات والشركات الكبرى تحرص على دمج الإبداعات وتطبيق هذه العملية في مشاريع البنية التحتية الضخمة. في دبي، يتعين على المشايع التي تمتد على أكثر من 200 ألف قدم مربع، أو المشاريع الشاهقة التي تتألف من أكثر من 20 طابقًا استخدام نمذجة معلومات البناء. ولكن إذا حققت الإمارات هدفها باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في 25 بالمائة من مبانيها الجديدة بحلول عام 203، فإننا يجب أن نواصل تعليم ونشر الوعي بالمزايا الحقيقية لنمذجة معلومات البناء وتبني التكنولوجيا. 
وباعتبار آر إم دي كويكفورم شركة مزودة للأعمال المؤقتة، فإنها تدرك منذ سنوات عديدة ماضية بأن الصناعة بحاجة إلى التحديث من خلال استبدال العمليات والطرق التقليدية بالتكنولوجيا الجديدة. ويزداد تواصل العملاء مع الشركة لنماذج ثلاثية الأبعاد أو تطبيق عملية نمذجة معلومات البناء. ومن خلال العمل مع العملاء منذ بداية المشروع، اختبرت الشركة بنفسها أهمية الالتزام المشترك ودوره في تعزيز الإنتاجية وتحقيق تواصل أفضل طوال دورة البناء. 
ونظرًا للحجم الهائل والمتميز من المشاريع المعمارية في دولة الإمارات، فإن تصميم حلول قوالب الصب والأعمال المستعارة لهذه المشاريع يعد مكثفًا ومتشابكًا. ولدعم عملائها، قامت آر إم دي كويكفورم بتطوير أداة بصرية متقدمة داخل الشركة أطلق عليها لوكاس آي. فمن خلال التصميمات الهندسية على برامج الحوسبة السحابية، وفي ظل القدرة على الرؤية من خلال الأجهزة الافتراضية والواقع المعزز، تستطيع الشركة تزويد عملائها بتصورات واقعية ثلاثية الأبعاد لمواقع العمل. وهذا لا يساعد على تحسين مستويات الصحة والسلامة فحسب، بل يعزز الإنتاجية ويضمن تسليم وتركيب قوالب الصب والدعامات في الوقت المحدد بما يتماشى مع جدول أعمال البناء. 
من خلال لوكاس آي، تستطيع آر إم دي كويكفورم إصدار نماذج IFC المتوافقة مع نمذجة معلومات البناء التي يمكن دمجها داخل برمجيات نمذجة معلومات البناء لدى عملائها. إن هذا هو مستوى الدمج الذي تحتاجه الصناعة في جميع قطاعاتها داخل سلسلة التوريدات. 
وهناك مفهوم خاطئ شائع بأن نمذجة معلومات البناء هي مسؤولية العملاء والمقاولين الرئيسيين، وهذا ليس صحيحًا. يمكننا تبني هذه العملية بنجاح إذا كانت سلسلة التوريدات تتعاون مع بعضها البعض. ولكي يصبح هذا هو «المبدأ» ويضمن انتشار تطبيق عملية نمذجة معلومات البناء، من الضروري أن تتعاون سلسلة التوريدات بأكملها في بداية أي مشروع. هذا يضمن تواصل أفضل وتغيير طريقة التفكير.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة