أخبار السعودية



تخصيـص 426 ملـيـــار دولار للبنـية التـحتـيــة

25/02/2019

كشفت المملكة العربية السعودية أواخر الشهر الماضي عن خطة شاملة لتطوير البنية التحتية والصناعة في المملكة الرائدة في مجال تصدير النفط جميع أنحاء العالم.
ترأس ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي شرع في أكبر عملية إصلاح للاقتصاد السعودي في تاريخه الحديث توقيع اتفاقيات عقود مخططة أمام جمهور متخصص في الرياض، وذلك وفقًا لتقرير بلومبرج.
وتغطي الاتفاقيات أربعة قطاعات اقتصادية رئيسية - التعدين والصناعة والخدمات اللوجستية والطاقة.
وقال التقرير إن هذا البرنامج سيبلغ صافي استثماراته أكثر من 426 مليار دولار بحلول عام 2030 وسيضيف 1.6 مليون وظيفة جديدة.
ويضم هذا الاستثمار المعروف باسم برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية بعض المشاريع التي بدأت بالفعل وتجمع الجهود في مختلف الصناعات.
ومن المتوقع أن تأتي بعض مشاريع أرامكو السعودية تحت مظلة البرنامج الجديد، بما في ذلك منطقة صناعية على ساحل الخليج العربي.
ووفقًا لبلومبرج، فإن سعي المملكة العربية السعودية للاستثمار في السكك الحديدية والمطارات والمشاريع الصناعية يمثل أحدث جهود من أكبر اقتصاد عربي لكسر اعتماده على مبيعات النفط الخام للدخل الحكومي.
وأوضح التقرير بأن الحكومة السعودية على استعداد للاستثمار في تمويل المشاريع جنبًا إلى جنب مع المستثمرين الدوليين. وقد يتطلب تمويل المشاريع، بما في ذلك المطار الجديد ووصلات السكك الحديدية، إنفاقًا حكوميًا بمئات المليارات من الريالات.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة