الأحدث في الأسواق



رافعة GMK3060L... ترتكز على تصميم الماكينة السابقة ولكن بذراع أطول.

رافعة GMK3060L... ترتكز على تصميم الماكينة السابقة ولكن بذراع أطول.

جروف تطور رافعاتها الشهيرة GMK3060

25/02/2019

من المقرر أن تطرح شركة مانيتووك كرينز رافعاتها ثلاثية المحاور الصالحة لجميع التضاريس GMK3060L بعد خضوعها لتطوير، وذلك في معرض باوما 2019، المعرض الرائد عالميًا في ماكينات البناء والمقرر انعقاده من 8 إلى 14 أبريل في ميونيخ، ألمانيا. 
ترتكز رافعة GMK3060L الجديدة على تصميم الماكينة السابقة، ولكن مع ذراع أطول (48 مترًا بدلا من 43 مترًا) وتوفر أقوى سجل حمولة في فئتها. 
ومثل الماكينة الأصلية، فإن GMK3060 تتميز بأبعاد صغيرة هي الأقل حجمًا في فئة المحاور الثلاثة، بما يتيح الوصول إلى مواقع العمل الضيقة، والمناورة بسهولة في مراكز المدن، وحتى العمل في الداخل، كما يقول أندرياس كريمر، مدير المنتجات العالمية في مانيتووك. 
ويبدو الشاسيه صغيرًا مثل الموديل ثنائي المحاور، وأقل مترًا واحدًا على الرافعات ثلاثية المحاور المنافسة، مع حمولة رفع تبلغ 8.68 مترًا فقط، وحد أدنى للحمولة الكلية 3.48 مترًا وانخفاض التعليق بالكامل، كما يضيف. 
يشتمل الموديل الجديد على ذراع هيدروليكي رئيسي بقفل مزدوج مكون من سبعة مقاطع بطول 48 مترًا، ويعزز قوة الحمولة. 
يعلق كريمر: «لقد طرحنا GMK3060L في معرض باوما 2013، وحققت نجاحًَا كبيرًا لنا. والرافعة الجديدة ستكون أفضل من خلال توفير ذراع أطول، وسجل حمولة أقوى، وسرعات تشغيل أسرع، ومحرك أقوى ولكنه صديق للبيئة.» 
ويؤكد أنه تم تطوير GMK3060L وفق طريقة مانيتووك المعتادة، وهي نتيحة لتعليقات وملاحظات العملاء، وهي طريقة يتم فيها إنتاج الرافعة على ضوء هذه التعليقات بحيث تفي باحتياجات ومتطلبات العميل. 
تضم الماكينة نظام التحكم في الرافعات من مانيتووك، فضلا عن خاصية إعدادات الذراع. وهذا يتيح للمشغل إدخال أبعاد وقياسات الرفع الأساسية مثل الحمولة والقطر وارتفاع الحمولة، ويقوم النظام آليًا بتوفير العمليات المثالية لتشغيل الذراع. هذا يوفر الوقت في موقع العمل ويسهل عملية الإعداد. ومثل جميع رافعات GMK مع نظام التحكم في الرافعات، فإن GMK3060L سوف تشتمل أيضًا على خيار MAXbase للإعدادات المتغيرة، مع زيادة سجلات الحمولة في بعض نطاقات العمل. 
سيتم تزويد GMK3060L بمحرك ديزل كامينز QSL9، بقوة 254 كيلوواط (340 حصانًا) وست أسطوانات لخفض استهلاك الوقود. «إن محرك QSL9 يجمع بين القوة العالية والحجم الصغير في واحد من أفضل معدلات القوة-إلى-الوزن في فئتها وستتوفر في كل من الشريحة الثالثة/إيروموت 3، والشريحة الرابعة فاينال/إيروموت 5 لتلبية احتياجات جميع الأسواق. وسوف تشتمل الرافعة على نقل النقل الآلي ZF TraXon بخيارات 12 سرعة أمامية واثنتين خلفيتين،» كما يختتم. 
تأسست مانيتووك في عام 1902 وتعد شركة رائدة عالميًا في تصنيع الرافعات وحلول الرفع، وتملك مرافق للتصنيع والتوزيع والخدمة في 20 دولة. وفي عام 2017، بلغ صافي مبيعات مانيتووك 1.6 مليار دولار، تحقق أكثر من نصفها من خارج أمريكا.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة