التصميم الداخلي



زهور متنوعة فردية...مظهر أكثر عصرية.

زهور متنوعة فردية...مظهر أكثر عصرية.

تغير اتجــــــاهات التصميم الداخلي

25/02/2019

إن الحدود القائمة بين عالمي الموضة والتصميم الداخلي قد أصبحت الآن أقل وضوحًا مع انتقال الموضة إلى مساحات التصميم الداخلي، كما يقول إليسيون، ستديو التصميم الداخلي الفاخر الحائز على العديد من الجوائز التقديرية والواقع في لندن، والذي قام بتصميم العديد من مساحات المعيشة لعملائه من كبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم. 
وتشير إليسيون تشارو غاندي المؤسس ومدير الاستديو إلى نماذج الأثاث والإكسسوارات التي تطرحها شركات مثل لوي فيتون وتطوير مجموعات الأثاث من ميسوني وبوتيجا فينتا. 
«هذا الأمر يبدو أكثر حيوية من خلال التعاون بين الاثنين على سبيل المثال كارل لاجيرفلد x كريستوفر،» كما تقول. 
وتتوقع إليسيون ظهور العديد من الاتجاهات في صناعة التصميم الداخلي والتي لاتفرض اختيارات الألوان المستخدمة هذا العام فقط، بل المعادن والمواد المستخدمة أيضًا. 
وهذا يشمل: 
? المعادن: على مدى العقد الماضي، انتقل ذوق الديكورات المعدنية من النيكل والذهب الوردي إلى النحاس المصقول وأخيرًا النحاس الساتان. وتتوقع إليسيون بأن الاتجاه القادم سيكون المعادن المائلة للون الأسود. «تبدو أكثر بساطة وتحدث نوعًا من تباين مع الأعمال الحادة والمبهرة إلى الديكورات الخفيفة السائدة في الوقت الحالي،» كما تقول إليسيون. «فعلى سبيل المثال، فإن إطار من القصدير المائل للون الأسود على كرسي بمساند من اللون العاجي يعد قطعة رائعة الجمال، وتضيف الأطراف المصنوعة من النحاس المائل للأسود لمسة جريئة لقطعة من الخشب.» 
? الأحجار: تتوقع إليسيون بأنه سيتم استبدال الرخام المصقول بأحجار بملمس أقوى. وتحل التشطيبات المصقولة، والمسنونة، والمطعمة بالجلد والساندبلاستيد ببطء محل المظهر اللامع المصقول الذي اعتادنا على رؤيته. ويفكر الاستديو أيضًا في الأحجار ذات الملمس القوي مثل الكلس الجيري والذي بدأت تأخذ مكانة ملموسة. 
? ترتيبات الزهور: تم استبدال ترتيبات الزهور التي سادت بشكل كبير بالباقات الضخمة من أوراق النبات و/أو الأزهار المتنوعة. «هذه الفكرة تبدو عصرية.» 
? الألوان: بعد سنوات من سيطرة اللون الرمادي على جميع الألوان، يعود البيج للساحة. «اللون البيح الكريمي الدافئ. قد يستغرق بعض الوقت لنعتاد عليه، ولكنه يضيف نوعًا من الدفء الجميل على الديكور الداخلي.» 
ويسود أيضًا الأخضر الليموني والأصفر في لوحة الألوان لدى إليسيون. «حيوي، وجريء، يتزايد استخدامه على مجموعة جديدة من الأقمشة التي طرحها الموردون لنعمل بها،» كما تضيف.
وبصفة عامة، تقول إليسيون بأن الاستديو يواصل الاكتشاف ودراسة الألوان والصبغات المتعددة وكيفية توافقها مع بعضها البعض في المساحات المختلفة. 
«تترك الألوان تأثيرًا واضحًا من خلال الضوء الذي تعكسه، لذا نأخذ في الاعتبار دائمًا متطلبات المكان. من خلال الابتعاد عن الديكورات التي تنطوي على لون فردي بارز بمفرده، فإننا نضفي الحياة على المشاريع التي تشتمل على عدة ألوان ذات تأثير قوي وهوية واضحة،» كما توضح. 
? الستائر: ترى إليسيون أن الستائر الرومانية هي السائدة. وحول أسباب ذلك تقول: «إن الفكرة في التعامل مع الشباك هو أن يكون في خلفية المكان وليس مركز المكان، وأن يتناغم بشكل طبيعي في المكان ويبدو ناعمًا وعمليًا.» 
«ستائر ثقيلة، ربطات، قماش منسدل على الأرض، هذه أشياء من الماضي. في الوقت الحالي تتجه المزيد والمزيد من المشاريع إلى استخدام الستائر البسيطة بعيدًا على الشكل الرسمي والستائر الثقيلة. إننا نستكشف القماش مع التفاصيل المنسوجة والأطراف المزينة ببساطة.» 
? السجاجيد: تبتعد الموضة عن الرسميات والأشكال المتعامدة. وأصبحت السجاجيد بالأطراف ذات الشراشيب هي الأكثر استخدامًا في المشاريع لتضيف لمسة مبهجة للمكان. «إن الأطراف غير اليابسة تخلق فرصًا أكثر للحركة داخل المكان وتبرز دور السجادة في تحديد هوية الغرفة،» كما تشير إليسيون. «إننا نقوم بابتكار سجاجيد حسب الطلب مع «عمل فني» عليها، سواء في شكل أنماط أو في الخامة والنسيج والملمس وتماذج كل هذه الأشياء مع اللون والأطراف.» 
ومن الاتجاهات الأخرى السائدة «الطابع الغجري» والتجهيزات الريترو الأصيلة.» زخارف مستلهمة من الطابع الغجري والتي تضفي رمزًا قويًا على المكان. وقد ظهر ذلك في استديو كلوف مع مجموعته الجديدة التي طرحها في أسبوع الموضة في دبي.
«نلاحظ الاهتمام بالتفاصيل من خلال الكشكشة والأطراف والحلى مع عودة موضة السبعينيات، سواء في اللون أو النمط على الأطراف،» كما تختتم. 
تأسس استديو إليسيون غاندي في عام 2015 ويوفر تصميمات داخلية للمشاريع السكنية والمعمارية وإدارة المشاريع وخدمات تصميم الأثاث للأفراد والشركات. ومن أهم المشاريع الأخيرة التي نفذها الاستديو شقق العرض في مشروع ون ذا بالم في دبي، وشقق العرض في تشيلترن بليس التابع لرانسون كابيتال بارتنرز في مارلبون، وشقة في حي يودونج في شنغهاي بتصميم بريطاني فقط، وشقة مكونة من أربع غرف في ون هايد بارك.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة