الصرف الصحي والمصارف



يتم تدوير المياه المتدفقة للخارج في تجهيزات سوفينت.

يتم تدوير المياه المتدفقة للخارج في تجهيزات سوفينت.

تطوير نظام سوفينت للصرف الـــــــصحي

25/03/2019

قامت شركة جيبريت بتطوير تجهيزات سوفينت سيستم مع تكنولوجيا سوبر تيوب الجديدة التي من شأنها دعم الكفاءة الهيدروليكية وتوفير المساحات في كل من الاتجاهات الأفقية والرأسية.

نجحت شركة جيبريت في تطوير تجهيزات سوفينت سيستم بعد الكثير من التجارب والاختبارات مع تجهيزه بتكنولوجيا سوبر تيوب التي تتيح - بسبب عناصرها الهيدروليكية المحسنة- تغيير الاتجاهات في شبكات الصرف الصحي مع نفس طاقة التصريف وبنفس الأبعاد. 
تساعد هذه التكنولوجيا على توفير المساحة في كل من الاتجاهات الأفقية والرأسية، حسب ما تؤكد الشركة السويسرية المتخصصة في منتجات الصرف الصحي. 
«الفضل في ذلك يرجع إلى الحجم الصغير لأنابيب سوبر تيوب، وعدم الحاجة إلى متطلبات التهوية الإضافية. هذا بالإضافة إلى أن أعمال الأنابيب الأفقية لا تتطلب أي منحدرات،» كما يقول جبرئيل نصار، المدير التنفيذي للمكتب التمثيلي في منطقة الخليج. 
ويتيح نظام سوفينت من البولي إيثلين عالي الكثافة إيجاد إعدادات اقتصادية موفرة للمساحات في المباني التي تزيد عن خمسة طوابق (المباني الشاهقة). 
هذا التجهيز أتاح للشركة تقديم حلول ناجحة لتوفير المساحات في المباني الشاهقة من خلال إمكانية تركيب أنابيب التهوية بشكل موازي. والآن تساعد تكنولوجيا سوبر تيوب من جيبريت على تطوير هذا المفهوم أكثر، كما يؤكد نصار. 
إن تغيير الاتجاه كان يتطلب دائمًا في الماضي أنابيب تهوية إضافية، ولكن مع تكنولوجيا سوبر تيوب من جيبريت لا داعي لهذا. 
ويوضح نصار: «وفق العناصر الهيدروليكية لنظام سوفينت، فإنه يتم تغذية المياه بطريقة لا تتسبب في حدوث تكدس واحتقان هيدروليكي عندما يكون التوريد من الوصلات. فتجهيزات سوفينت تؤدي إلى دوران المياه المتدفقة للخارج وتساعد على تدفقها بامتداد جدار الأنبوب في تدفق دائري مع عامود هوائي مستقر في الوسط.» 
ويتم الاستمرار في إنشاء العامود الهوائي من خلال انحناءات جيبريت في الجزء الأسفل من الأنابيب بوتوم تيرن. «إن تغيير الاتجاه يؤدي إلى كسر الجدار وتصبح التدفقات الدائرية في شكل طبقات بدون التأثير على عامود الهواء.» 
هذا التغير في اتجاه المياه في الأنابيب ذات الانحناءات في الجزء الأسفل (بوتوم تيرن) يؤدي إلى خفض خسارة قوة الدفع عن التغييرات الاتجاهية التقليدية. وهذا يعني أنه يمكن تركيب أنابيب أفقية حتى 6 أمتار بدون أي منحدر وبقياسات تصل إلى دي 110.
وتساعد تجهيزات سوفينت على منح الانسداد الهيدروليكي. فنظرًا لأن التدفق في الأنابيب يتم حول نقطة الوصلة، فإن مياه الصرف الواردة سيكون لديها الوقت للتحول إلى الاتجاه الرأسي عندما تلتقي مع مياه الصرف في تدفقات الأنابيب. وهذا يقلل من تلاقي التدفقين من مياه الصرف، وبالتالي خفض تذبذبات الضغط في النظام، كما يقول نصار. 
بالإضافة إلى ذلك، فإن القاطع في تجهيزات سوفينت يمنع دخول الرغوة وجزيئات الغبار أو المياه المنتاثرة من دخول أنبوبة الصرف. 
وتساعد تكنولوجيا سوبر تيوب على تسهيل عملية الصرف مع أنبوبة فردية. ولا تكون هناك حاجة إلى أنبوب تهوية، بل حتى يمكن وضع خط الأنابيب الأفقية بطول يصل إلى 6 أمتار بدون منحدر. 
على جانب آخر، فإن أنبوب الصرف التقليدية تحقق طاقة صرف تبلغ 12.4 لتر في الثانية مع أنبوب بحجم دي 90 وأنبوب تهوية إضافية دي 90، وتتطلب منحدر بنسبة ثلاثة بالمائة على الحد الأدنى. 
يمكن استخدام أنظمة الانحناءات في الجزء الأسفل (بوتوم تيرن) والأنظمة بانحناءات في الجزء الخلفي (باك فليب) فقط مع تجهيزات سوفينت دي 110، وأنظمة جيبريت من البولي إيثلين عالي الكثافة أو أنظمة الصرف سايلنت دي بي 20 من جيبريت. 
يقول نصار: «يشتمل تصميم تجهيزات سوفينت دي 110 على فاصل للتدفق، ومنطقة دوارة. ويساعد الفاصل على ضبط تدفق المياه ودعم الاستقرار الوظيفي في النظام. أما المنطقة الدوارة فتخلق حركة دوارة تتيح للمياه التدفق بامتداد جدار الأنبوب، وهو ما يساعد على إنتاج عامود مستمر من الهواء. وهذا التأثير يزيد من معدل الصرف بأكثر من 30 بالمائة (من 8.7 إلى 12 لترًا في الثانية». 
تتوفر تجهيزات بوتوم تيرن وباك فليب الآن في منطقة الخليج. 
تقع مجموعة جيبريت في رابيرسويل-جوانا في سويسرا، وتعد رائدة في مجال منتجات الصرف الصحي مع تواجد محلي راسخ في معظم الدول الأوروبية. تضم شبكة الشركة 30 مصنعًا للإنتاج منها بينها ستة مصانع في الخارج. 
تضم الشركة نحو 12 ألف موظفًا في 50 دولة. وقد حققت مبيعات بلغت 3.1 مليار فرنك سويسري (3 مليار دولار) في عام 2018.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة