قطاع العقارات



ميدان ياس باي... يسع لنحو 18 ألف شخص.

ميدان ياس باي... يسع لنحو 18 ألف شخص.

ميرال تنجز مرحلة هامة في ميدان ياس باي

22/04/2019

أنجزت شركة ميرال الواقع مقرها في دولة الإمارات إنجازًا هامًا في أعمال بناء مشروع ميدان ياس باي، وذلك بتركيبها أطول دعامة لسقف الميدان. 
صُمم هذا الميدان متعدد الأغراض بسعته المميزة التي تصل إلى 18 ألف شخص، لاستضافة الأحداث الضخمة والمناسبات الخاصة في أبوظبي، مثل البطولات الرياضية وفعاليات الأعمال والمؤتمرات والمعارض والفعاليات الثقافية والحفلات الموسيقية. 
وقد قام كل من محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة شركة ميرال، والمهندس محمد عبد الله الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة ميرال، بالتوقيع على دعامة السقف قبل رفعها، للاحتفاء بالمرحلة المهمة التي وصلت إليها أعمال بناء هذا المديان الفريد من نوعه.
ويعتبر هذا الميدان جزءًا أساسيًا من الواجهة البحرية لمشروع ياس باي الذي يجري تطويره على مساحة 14 مليون متر مربع في القسم الجنوبي لجزيرة ياس.
يقول محمد خليفة المبارك: «سيعد اكتمال بناء ميدان ياس باي علامة فارقة في عمليات التطوير المستمرة لجزيرة ياس، ويؤكد هذا الإنجاز المميز على التزامنا بتطوير وجهات عالمية المستوى لاستضافة وتقديم أهم وأكبر العروض الترفيهية الحية على مستوى المنطقة. تسهم هذه الخطوة بتعزيز مكانة مشروع ياس باي كواجهة بحرية تقدم تجارب متنوعة للترفيه والاستجمام بأعلى المعايير العالمية، كما تدعم سعينا المتواصل لجعل جزيرة ياس وجهة عالمية رائدة للترفيه والسياحة بتجاربها المشوقة والمميزة.»
تعتبر دعامة السقف التي تم التوقيع عليها أحد عناصر التصميم المستدام التي تكرس البصمة الخضراء للميدان، حيث تحمل هذه الدعامة واجهة ذاتية التظليل تتيح مرور الكمية المناسبة من ضوء النهار، مع تأمين العزل الحراري اللازم والتخفيف من استهلاك الطاقة.
كما يستخدم المشروع أنظمة وجوانب معمارية تخفف من استهلاك الموارد إلى حد كبير، بنسبة تصل إلى 22.4 بالمائة بالنسبة للطاقة الكهربائية و28 بالمائة بالنسبة للمياه سنويًا. 
وقد فازت ميرال مؤخرًا بفضل خطواتها الرائدة في التنمية المستدامة لميدان ياس باي بجائزة «المبنى المستدام للعام» في حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمباني الخضراء في يوليو 2018.
ويعتبر مشروع ياس باي علامة فارقة في عملية التحول الشامل للجزء الجنوبي من جزيرة ياس، إذ يعزز مكانة الجزيرة كوجهة سياحية رائدة، حيث يتضمن مشروع الواجهة البحرية- إضافة إلى ميدان ياس باي- ممشى ورصيفًا بحريًا يحتوي على 37 مقهى ومطعمًا، و 19 متجرًا، وناد شاطئي وفندقين.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة