التصميم الداخلي



بليند...مجموعة معمارية للمراحيض والبيديه  تجمع أهم خصائص أيديال ستاندرد للنظافة والصحة العامة.

بليند...مجموعة معمارية للمراحيض والبيديه تجمع أهم خصائص أيديال ستاندرد للنظافة والصحة العامة.

آيديال ستاندرد تسعى إلى الالتزام بجوهرها

28/05/2019

التصميم هو هويتنا الخاصة، كما تقول شركة أيديال ستاندرد التي كشفت مؤخرًا عن مجموعة من منتجاتها وألوانها الجديدة التي تعكس روح العمل فيها.

يساهم الابداع والتصميم المبتكر في تعزيز القوة المتنامية لأيديال ستاندرد في قطاع السيراميك والصرف الصحي، وذلك كما يؤكد مسؤول بارز في المنطقة لدى الشركة المزودة لحلول الحمامات. 
يقول فريدريك ترزسينسكي، مدير التسويق والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أيديال ستاندرد مينا بأن الشراكة مع كبار المصممين العالميين كان له تأثير كبير على ثقافة التصميم في صناعة الصرف الصحي. 
وقد كانت شراكة جديدة بالفعل باتت ثمارها واضحة في معرض ISH لهذا العام الذي أقيم في فرانكفورت، ألمانيا في الفترة من 22 إلى 26 مارس. 
وفي هذا الحدث المخصص للحمامات والمباني والطاقة وتكنولوجيا مكيفات الهواء والطاقة المتجددة، عرضت أيديال ستاندرد أحدث منتجات الشركة. 
يحظى معرض 2019 ISH بأهمية خاصة لدى أيديال ستاندرد، حيث كان الوجهة التي تم من خلالها الإعلان عن التعاون مع ستديو بالومبا سيرافيني أسوشياتي والذي كان وراء المفاهيم الجديدة لأحدث منتجات الشركة. 
يقول ترزسينسكي: «يعد لودوفيكا وروبرتو بالومبا رواد التصميم على المستوى العالمي على مدى أكثر من 25 سنة، عملا خلالها على طرح مفاهيم مبتكرة لتصميمات الحمامات. لقد تعاونا مع بعض من أهم العلامات التجارية في مختلف القطاعات مثل الأثاث والتكنولوجيا والقوارب وغيرها، كما أنهما حصلا على العديد من الجوائز الدولية مثل رد دوت، وديزاين بلاس، وجائزة التصميم الألماني وغيرها. لذا تخيل سعادتنا في معرض ISH، حيث أتيحت لنا الفرصة للكشف عن أول نتائج هذه الشراكة الرائعة.» 
في 2019 ISH، أتيح للزوار الإطلاع على منتجات جديدة ضمن سلسلة كونكا والتي صممها رائد التصميم باولو تيلتشي عام 1972 خصيصًا من أجل أيديال ستاندرد. وفي التفسير العصري للتصميم، حافظ لودوفيكا وروبرتو بالومبا على التفاصيل الهندسية والحسية للتصميم الأصلي، ولكن مع دمج تقنيات التصنيع المتطورة لأيديال ستاندرد، بما أتاح الارتقاء إلى مستوى جديد من النقاء في التصميم لم يكن معروفًا في السبعينيات. 
ويأتي حوض الغسيل الجديد من سلسلة كونكا مكملا لمجموعتين من الصنابير التي صممها لودوفيكا وروبرتو بالومبا: الشكل الأسطواني المبهح والخلاط المسطح، مع دمج تكنولوجيا توفير المياه وإضافة هوية مختلفة متميزة في حوض كونكا. 
كما قام الاستديو المعروف بتصميم حوض استحمام مبهر قائم بذاته ضمن سلسلة كونكا، فضلا عن مجموعة جديدة للمراحيض والبيديه باسم بليند والذي يجمع أهم خصائص أيديال ستاندرد للنظافة والصحة العامة، بما في ذلك تكنولوجيا التدفق المائي أكوا بليد. 
وساهمت الألوان بدور جوهري في تاريخ أيديال ستاندرد مع اختيار السيراميك بشكل خاص في فترة الستينيات والسبعينيات لاستكمال المواد المحيطة. والآن يحيي استديو بالومبا سيرافيني أسوشياتي هذه الذكرى مع طرح مجموعة جديدة من الألوان العصرية، كا يقول ترزسينسكي.
تضم المجموعة عشرة ألوان سيراميك جديدة تشمل الأسود اللماع، والرمادي، والكشمير، والأخضر المائل للرمادي، والرماني التي تضاف إلى الأبيض اللماع والأبيض الحريري لتوفر تشكيلة كاملة من الألوان تعزز الإحساس في ديكورات الحمامات. «بعض الألوان تعود إلى التصميمات التاريخية لأيديال ستاندرد، ولكن بتشطيبات عصرية راقية، بينما البعض الآخر جديد بالكامل وتم تصميمه ليكمل المواد العصرية الشائعة مثل الرخام والأحجار،» كما يقول. 
ستتوفر المجموعة الجديدة من الألوان في منطقة الخليج على أحواض آي باليس في الربع الثالث من عام 2019، وعلى سلسلة كونكا في 2020. 
وتشمل باقي المنتجات التي صممها لودوفيكا وروبرتو بالومبا، فضلا عن منتجات أيديال ستاندرد المبتكرة الأخرى التي عرضت في ISH 2019 إنتيلميكس، سفيرو، وغيرها والتي سيتم طرحها في الخليج في المستقبل القريب. 
وبصفة عامة، يؤكد ترزسينسكي بأن الشركة متحمسة للغاية لعرض أحدث منتجاتها، ومنتجاتها الجديدة في 2019 ISH والتعرف على ردود الفعل. 
«باعتباره أحدث المعارض العالمية الرائدة في معالجة الإدارة المسؤولة للمياه والطاقة في المباني، فإنه ISH يعتبر منصة جيدة لجميع الشركات الكبرى العاملة في هذا القطاع.» 
ويواصل: «يأتي الزوار من جميع أنحاء العالم ومن مختلف التخصصات المهنية مثل المعماريين والمخططين والمصممين ورجال الإعلام والشركاء من كل منطقة. وقد أبدى 95 بالمائة من زوارنا ردود فعل إيجابية للغاية على منتجاتنا وجناحنا ويرغبون بالتأكيد في الحصول على منتجاتنا في حماماتهم، سواء كان ذلك ضمن مشروع يقومون بتصميمه أو في مساحاتهم الخاصة،» كما يؤكد ترزسينسكي.
التصميم والابتكار
يشير ترزسينسكي إلى أن الابتكار والتصميم من أهم العناصر لأي عمل، ليس فقط في دول الخليج بل على المستوى العالمي أيضًا. 
«يعيش المستهلك الآن في بيئة معقدة وتنهال عليه المنتجات المتنوعة من كل مكان. وفي نفس الوقت، تزداد مطالب المستهلكين الذين أصبحوا أكثر وعيًا وتحليلا، ويقبلون المنتجات الجيدة فقط لضمان الجودة والشفافية وسهولة الاستخدام والاعتمادية.»
نظرًا لنشاطها الملموس في قطاع الصرف الصحي على مدى أكثر من 100 عام، فإن أيديال ستاندرد تتفهم طبيعة الحمامات بشكل عام، وقد نجحت الشركة في أن تكون مزودًا رائدًا في حلول الحمامات مع عروض كاملة من السيراميك والتجهيزات النحاسية وأنظمة الدش وأثاث الحمام وأحواض الغسيل وطاولات الدش. 
ويؤكد ترزسينسكي إلى أن الشركة تملك تراثًا راسخًا من المنتجات، وتحرص دائمًا على طرح المنتجات المتطورة الجديدة. 
«يعد التصميم عنصرًا هامًا في عملية اتخاذ القرار عندما يتعلق الأمر بالشراء ويمكنه أن يحدد مدى نجاح المنتج. إننا نقوم بإبتكار المنتجات من أجل الناس لاستخداماتهم اليومية أو لمساعدتهم. هناك غرض وراء وجود كل منتج ويكمن في تعزيز حياة الجميع سواء على المستوى الوظيفي أو الجمالي،» كما يقول. 
لقد شهدت الشركة نشاطًا إبداعيًا واسعًا على مدى السنوات القليلة الماضية. فقد ركزت الشركة على تعزيز عروضها من خلال منتجات ذات مظهر جمالي أنيق وأداء عالٍ والتي تلقاها السوق بأذرع مفتوحة وفازت بالعديد من الجوائز. 
ويعد الابتكار أيضًا من العناصر التي تساعد على تعزيز النمو في كل شركة، حسب ما يشير ترزسينسكي. 
ويوضح قائلا: «إن الإبتكار يساعد على مواكبة التغيرات والنمو في السوق سريعة التغير. لا يوجد أي خيار في هذا الأمر. ففي ظل واقع سريع التغير والتطور تكنولوجيًا، فإن ذلك تصبح الطريقة التي تربط الشركة بالسوق التي تعمل بها.» 
ويقول بأن الابتكار يرتبط بشكل وثيق مع التطورات في التكنولوجيا الجديدة التي تتيح لك ابتكار منتج يعزز الجانب الوظيفي والنظافة العامة ويوفر الماء ويتميز بسهولة الصيانة. «وفي نفس الوقت فإن الأمر يتعلق بمواكبة التغيرات في بيئة السوق، وتغيير الطريقة التي تنظم بها عملك لتوفير منتجات أو خدمات أفضل.»
وخلال مرحلة تصميم المنتج، تسعى أيديال ستاندرد إلى التعامل مع العوامل الرئيسية لحلول الحمامات مثل ترشيد استخدام المياه، والنظافة العامة، وسهولة التنظيف وهي عوامل هامة لكل من مصممي الحمامات والمستخدمين النهائيين. 
ويشير إلى أن أيديال ستاندرد تصدرت الابتكارات الصديقة للبيئة على مدى أكثر من 45 عامًا، مضيفًا بأن الشركة قد اتخذت خطوات هامة في مجال حلول توفير المياه والطاقة، بما يضمن أداء عالي الجودة لجميع منتجاتها. 
«تشتمل منتجاتنا على أحدث الابتكارات الموفرة للمياه والطاقة، والتصميمات المبتكرة لتخلق مجموعة دائمة من التكنولوجيا التي توفر الراحة وتعزز الجانب العملي.»
«إن تكنولوجيتنا المتطورة أكوا بليد على خلاف أنظمة التدفق المائي الأخرى تعد نظامًا هندسيًا للقنوات، يساهم في إيجاد جدار من المياه، مما يعزز تدفق المياه بما يغطي كل بوصة من السيراميك. هذه الهندسة المتطورة تتيح إنجاز عملية التدفق المائي بأقل مستوى 4.5/3 لتر من المياه بدون تناثر المياه، بما يضمن نظافة المرحاض وتعزيز النظافة والصحة العامة.» 
وتتميز أنظمة الدش أيديال رين التي توفرها الشركة بـمحرك دقيق للتدفق المائي يضمن دقة رش المياه، مع سهولة التحكم في الاستخدام، وضبط الضغط العالي والمنخفض، وبالتالي تحديد المستوى المناسب من تدفق المياه. ويساعد التصميم الذكي على خفض استهلاك المياه بدون المساس بالراحة أو الأداء. 
«في واقع الأمر، إن أنظمة أيديال رين للدش العلوي تتمتع بمعدل تدفق يبلغ 12 لترًا في الدقيقة، بينما يصل هذا المعدل إلى ثمانية لتر في الدقيقة مع مجموعة ايديال رين بالرش اليدوي.» 
وتعتز أيديال ستاندرد بالمجموعة الواسعة من الخلاطات والصنابير التي تتميز بتوفير المياه. وتقدم الشركة تكنولوجيا كليك كارتريدج مع إيقاف ميكانيكي للحد من تدفق المياه وبالتالي خفض الفواتير على المياه والطاقة بدون المساس بالراحة. وتحدد القوانين الخاصة بتدفق المياه خمس لترات لمعدل التدفق بدون المساس بكمية المياه وهو ما يوفر حوالي 60 بالمائة. 
وحول نشاط الشركة، يقول ترزسينسكي بأنه هناك صعود وهبوط في أسواقها العالمي بسبب الظروف الاقتصادية والسياسية، ولكنه يضيف بأن أيديال ستاندرد تواصل تطوير استراتيجيتها وتعزيز قوتها التنافسية. وقد حافظت الشركة على حصتها في السوق مقارنة بالعام الماضي، وسوف تواصل ذلك في عام 2019. 
ويؤكد ترزسينسكي بأنه في ظل الحمع بين المنتجات المتميزة وحلول الحمامات المبتكرة والخيارات المتنوعة من التصميم والتميز الوظيفي، فإن الشركة نجحت في تغطية كافة الاحتياجات والطلبات لمساحات الحمامات العصرية، مضيفًا بأنها فازت بالعديد من المشاريع الراقية في أنحاء الخليج. 
ومن ضمن استراتيجية العمل للشركة في المنطقة هو مركز تصميم الحمامات في دبي والذي افتتح رسميًا في نوفمبر 2016. «منذ ذلك الحين، أصبح هذا المركز أداة رائعة لعرض محفظة منتجاتنا عبر الفئات المختلفة أمام المتخصصين في قطاعنا، بما في ذلك المصممين والمعماريين والمقاولين وغيرهم، فضلا عن المستخدمين النهائيين والمستهلكين الراغبين في تغيير أو تجديد حماماتهم،» كما يقول. 
يتيح مركز تصميم الحمامات للعملاء تصور وتنفيذ حمامهم المستقبلي. «نسعى دائمًا إلى تعزيز الابتكار والإبداع ليبقى عملاؤنا على إطلاع بآخر المستجدات. ويعد مركز التدريب في دبي هو الوجهة التي تتيح لنا استقبال شركائنا الكرام من جميع أنحاء العالم.» 
تملك أيديال ستاندرد شبكة واسعة ومتنامية من الشركاء في مختلف بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعمل بالتعاون مع هؤلاء الشركاء مع الأخذ في الاعتبار مواصفات كل دولة ومواجهة التحديات لضمان تحقيق النمو من خلال محفظة منتجاتها والموارد والقنوات المختلفة. 
وبخلاف علامة أيديال ستاندرد، فإن الشركة تملك علامات أوروبية رائدة أخرى مثل أرميتاج شانكس، وبورشير، وجادو، وفيديما وهم أصول قيمة. كما أنها علامات حائزة على جوائز تقديرية وتحظى برواج كبير ليس فقط في أسواقهم المحلية بل في جميع أنحاء العالم. 
وتعد علامة أرميتاج شانكس من أشهر العلامات التجارية لأنظمة الصرف الصحي في المملكة المتحدة منذ عام 1817، وتملك تاريخًا عريقًا من الابتكار وتتخصص في حلول الحمامات غير السكنية. تضم المجموعة تشكيلة واسعة من المنتجات التي تجعل منها وجهة واحدة للتسوق للمتخصصين في المباني غير السكنية مثل المستشفيات والعيادات والمناطق العامة والملاعب الرياضية. 
أما بورشير- العلامة الفرنسية الرائدة فتوفر منتجات كاملة للحلول السكنية وغير السكنية مع تواجد راسخ يزيد عن 100 سنة. وتركز علامة جادو من ألمانيا على التصميم الفاخر والأشغال النحاسية والإكسسوارات عالية الجودة، بينما تعد فيديما اسمًا مرادفًا للسيراميك والتجهيزات مناسبة التكاليف.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة