الحديد الصلب



ارتفاع القبة 67.5 مترًا وعرض 130 مترًا وتقع في قلب موقع إكسبو.

ارتفاع القبة 67.5 مترًا وعرض 130 مترًا وتقع في قلب موقع إكسبو.

قبة الوصل بلازا تصل إلى موقع إكسبو 2020

23/07/2019

سوف يشتمل الوصل بلازا الذي يمثل المكون الرئيسي لمعرض إكسبو 2020 في دبي على قبة من الحديد المتشابك والتي تم تصنيعها باستخدام 13600 متر من الأعمال الحديدية الأنبوبية التي تزن 2265 طن، كما يقول ديبي جيفري من منظمة الحديد والصلب العالمية (ورلد ستيل).

من المتوقع أن تشكل القبة الحديدية المتشابكة المبنية فوق الوصل بلازا نقطة جذب وانبهار في موقع إكسبو 2020 دبي. 
يبلغ ارتفاع القبة 67.5 مترًا، وعرض 130 مترًا وسيتم تصنيعها من 13600 متر من الأعمال الحديدية الأنبوبية زنة 2265 طن، وشوف يشتمل السطح النصف شفاف على بروجكتر للعرض صمم حتى يمكن رؤيته من داخل المبنى ومن أعلى. 
يعد معرض إكسبو 2020 دبي احتفالا بالإبداع والابتكار وسيكون أول معرض من سلسة المعارض التي تقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وذلك في دبي، دولة الإمارات. 
ويعتمد المخطط الرئيسي للمعرض على الموضوع الأساسي «ربط العقول وخلق المستقبل»، مع الموضوعات الفرعية الثلاثة وهي الفرصة والتنقل والاستدامة، وتخصيص منطقة لكل موضوع. ومن المخطط أن تقع الوصل بلازا في منتصف الموقع وتربط بين الأجنحة الثلاثة، وتسع لاستقبال أكثر من 10 آلاف زائر، فضلا عن كونها تمثل سطحًا للعرض 360 درجة يتم عليه نقل الصور في الليل. 
«لقد خضنا مسابقة دولية لتصميم القبة، وكانت النقطة الأساسية هي تعزيز أهمية الوصل بلازا، خاصة ما تعنيه الكلمة من تواصل وارتباط، وهي الاسم التاريخي لدبي. «إنه اسم قريب جدًا لقلبي،» كما يوضح أحمد الخطيب، نائب الرئيس الأول لشؤون التطوير والتسليم العقاري في معرض إكسبو 2020 دبي المسؤول عن تسليم وإدارة المخطط الرئيسي للموقع، فضلا عن دعم المرافق، وخدمات البنية التحتية، والطرق، والشبكات، والمواصلات. 
«إننا ندرك الحاجة إلى جعل هذه الفعالية تجربة استثنائية للزوار وخلق جوهرة التاج للمعرض والتي سوف تستضيف حفل الافتتاح وكافة الفعاليات الهامة. وفي نفس الوقت يجب أن تشكل جزءًا من المخطط الكلي وتخلق القيمة الآن وفي المستقبل، لتترك ذكرى لا تنسى للحدث.» 
فازت الشركة المعمارية أدريان سميث+ جوردون جيل أركيتكتشر الواقع مقرها في شيكاغو بعقد التصميم، وقد تم استلهامه من شكل شعار المعرض المعتمد على حلقة ذهبية تم اكتشافها في الموقع الأثري ساروق الحديد في دبي. 
أجريت عمليات ثني أنابيب الحديد بدون لحام في بولندا وجمهورية التشيك، كما تم تصنيع أرجل القبة من قبل سيمولاي ريموند الشرق الأوسط للمقاولات العامة في مصنعها في إيطاليا. 
«إنه هيكل ضخم بالطبع ويبلغ قطر أنابيب الحديد التي تشكل التعريشة 500 مم، وقد يبلغ قياسها 13.6 كم إذا تم وضعها في خط مستقيم،» كما يقول الخطيب. «إنها عملية متخصصة للغاية لإنتاج أكثر من 1000 مقطع حديدي مثني و1700 دعامة حديدية والتي سيتم لحامها معًا لتشكل تصميم شعار المعرض عندما تقف داخل القبة.» 
تعد التعريشة أو الهيكل المظلل بمثابة هيكل ممتد لـ 130 مترًا من منطقة البلازا المركزية ويقف بارتفاع 67 مترًا.تتكون التعريشة من أنابيب من درجة S460 تشكل دوائر مترابطة تنتج أنماطاً على شكل صدفة. وقد تم توحيد قطر أنابيب التعريشة عند 508 مم بسمك يتراوح من 10 مم إلى 50 مم، حسب ما تقول سيمولاي ريموند الشرق الأوسط. 
وسيتم حشو الدوائر الحديدية بأحجامها المختلفة بألياف مغطاة بـ PTFE، وفايبرجلاس، ومواد مختلفة تمت تجربتها على مقطع محاكاة للتعريشة باستخدام البروجكتر الفعلي لإيجاد أفضل صورة ممكنة. 
«ولتركيب التعريشة الحديدية، نحتاج إلى 1200 طن إضافي من الحديد لخدمة هيكل الدعم المؤقت خلال البناء، وهي حقيقة حددناها من خلال استخدام برنامج نمذجة على الكمبيوتر لتخطيط كل مرحلة من مراحل البناء بدقة،» كما يقول الخطيب. «لقد كان الوقت ضيقًا للغاية لإنجاز كل عملية تركيب، لأنه إذا نقصت مساحة التخزين سوف نعطل الجدول بأكمله.»
وتعد القبة عنصر التصميم الرئيسي الأخير الذي يتعين استكماله في موقع المعرض، وسيتم فتح السقف جزئيًا على السماء لضمان راحة الزوار. 
«تم دمج قدر كبير من التكنولوجيا في التصميم، بما في ذلك أجهزة البروجكتر الليزر المتطورة، و2700 مصباح ليد، و25 كم من الكابلات التي تمر عبر الهيكل،» كما يقول الخطيب. 
ومن المقرر استكمال أعمال البناء الرئيسية في الموقع في أواخر2019، بما يتيح وقتًا طويلا لإجراء الاختبارات والإستعدادات قبل موعد الافتتاح. 
يفتتـــح معــــرض إكسبو 2020 دبي أبوابه في 20 أكتوبر 2020، وسوف ينتهي في 10 أبريل 2021. وبعد انتهاء الحدث عالمي المستوى، سوف تواصل البلازا القيام بدورها كحديقة طبيعية، مع خطط لاستغلال القبة كمساحة متعددة الاستخدام لاستضافة مجموعة من الفعاليات والتجارب في ديستركت 2020، وهو مشروع حضاري مترابط جيدًا سوف يواصل مهمة إكسبو في التواصل والإبداع والابتكار. 
«سوف توفر الوصل بلازا وجهة عامة متميزة ستكون مصدر إلهام للناس حول العالم. مساحة تجمع بين الطبيعة والإبداع التكنولوجي بطريقة مستدامة. يشعر الجميع بالحماس الشديد تجاه المشروع، ويتطلع إلى تحقيق نجاح هائل،» كما يختتم الخطيب.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة