التصميم الداخلي



فندق فور سيزونز الكويت.

فندق فور سيزونز الكويت.

وجهة تزخر بالتصميم الداخلي المبهر

23/07/2019

يتميز فندق فور سيزونز الكويت بتصميمات داخلية متطورة مستلهمة من الفن والطراز المعماري الشرق أوسطي، ولكن بلسمة عصرية تفصيلية.

يسعى فندق فور سيزونز الكويت إلى إبراز اسمه كوجهة للتصميم المبهر تدعمها أسباب قوية تبرر ذلك، منها قيام بعض من أفضل مواهب التصميم في العالم بتقديم أعمالهم الإبداعية لهذا المعلم البارز الذي يعد أحدث الإبداعات في مدينة الكويت وأحد أكثر الفنادق إبهارًا في العالم، مع رؤية عصرية مميزة للتصميمات الشرق أوسطية. 
يجمع التصميم الداخلي المتطور للفندق بين أرقى الأقمشة والألوان واللمسات العصرية الشرق أوسطية، بدءًا من بهو الفندق الواقع في مجمع برج الشايع في العاصمة الكويتية. 
يرتفع الفندق على 21 طابقًا، ويمثل وجهة جذابة للمقيمين والقادمين من شتى أنحاء العالم، ويضم 284 غرفة للضيوف، بما في ذلك 67 جناحًا، والعديد من المطاعم وقاعات الاستراحة، إضافة إلى 31 ألف قدم مربع من المساحة التشغيلية، وسبا فاخر مع بركة سباحة داخلية، ومركز لياقة لنزلاء الفندق فقط، وبركة سباحة خارجية، فضلا عن خدمات فور سيزونز المعروفة. 
وبفضل تصميمه المبهر وطرازه المعماري المتميز وأعماله الفنية الرائعة، فإن فندق فور سيزونز الكويت ليس مثل أي فندق آخر في العالم، كما يقول ديدير جاردان، المدير العام: «إن الجمال والطابع العصري لتجربة نزلاء الفندق في كل ركن من أركانه تميز هذا الفندق عن غيره.» 
ومن أبرز المصممين الذين شاركوا بأعمالهم في الفندق جينسلر من سان فرانسيسكو لأعمال العمارة، والتصميم الداخلي من يابو بوشلبريج من نيويورك، وتصميم اثنين من المطاعم الثلاثة من كوكاي ستديوز في شنغهاي. أما الإنارة فقد صممت خصيصًا للفندق، وتحتوي المناطق العامة على بعض من الأعمال الفنية المذهلة من الفن المعاصر لفنانين عالميين. 
وحسب ما يقول جلين بوشلبريج من يابو بوشلبريج فإن الهدف كان خلق إحساس بالدهشة والمفاجأة في الكويت، وإسعاد الضيوف وإبهارهم. «تم تصميم الفندق مع الأخذ في الاعتبار المسافر المعتاد على السفر والذي يملك خلفية تاريخية جيدة. هناك ارتباط بين المكان ولغة التصميم. وبالرغم من أن المحتوى ينتمي إلى منطقة الشرق الأوسط، إلا أن الزائر سيشعر بانطلاقه إلى خارج حدود الكويت،» كما يقول. 
ويزخر المكان بالعديد من الأعمال الفنية والمعمارية التي ترتبط بمنطقة الشرق الأوسط، ولكن تم إعادة تفسيرها وإبرازها بطريقة عصرية. 
«إن جميع المواد والأقمشة والطابع المعماري والألوان بشكل خاص مستلهمة من الصحراء والمناخ المحلي بحيث تبرز التباين بين حرارة اليوم وبرودة الليل.» 
يعد فندق فور سيزونز الكويت أحد البرجين الواقعين ضمن مجمع برج الشايع، وهو مشروع جديد متعدد الاستخدامات تم تصميمه ضمن التقاليد المعمارية المعروفة للمنطقة. فالشكل الخارجي الزجاجي العصري للفندق يزخر بالمشربيات ذات الطابع العربي التي تعود للعصور الوسطى، مع أجنحة خشبية على شكل معين تضفي مظهرًا متميزًا مع تعزيز الأداء المناخي في وسط حرارة الصحراء.
الردهة الكبيرة وبهو الاستقبال 
تتميز هذه المنطقة بالأسقف المرتفعة، والكسوة الحجرية للجدران، والألواح الخشبية المنقوشة، والأشكال الهندسية للأرضيات الحجرية والتي تعزز من جودة بهو الاستقبال. ومنذ لحظة دخول الفندق، تتحول أبصار الضيوف إلى Etymology of the Baroque، وهو تمثال برونزي لنبات من تصميم الفنان البريطاني مارك كوين. 
ويبرز في بهو الاستقبال السلم الحلزوني بارتفاع 13 مترًا، والذي صمم على جدار بلون برتقالي غامق، مع سلالم مضاءة تقود إلى مساحة الفعاليات في الطابق الأول. 
ومن العناصر الأخرى المبهرة في بهو الاستقبال المشربيات ذات الارتفاع الكامل، ومكتب الاستقبال المحفور، والتماثيل المبهرة المنتقاة بعناية للفنان دينيس لين ذات خلفية من الجدران المطلية، والأثاث والتجهيزات العصرية. 
تهدف يابو بوشلبريج إلى تعزيز التقليد المعروف للثريا الضخمة في بهو استقبال الفنادق من خلال التعاون مع شركة لاسفيت المتخصصة في الزجاج لإيجاد منهج عصري وتركيبات كريستالية مدلاة في منتصف سقف البهو، لتكون بمثابة تحية لزوار الفندق عند الدخول. 
وفي داخل البهو، تم إطلاق اسم السور لاونج نسبة إلى اسم الشارع الشهير الذي يقع فيه الفندق. ويوفر اللاونج أجواءً عصرية مع تشكيلة متنوعة وجميلة من الألوان والأقمشة. وتنتشر السجاجيد ذات التصميمات الهندسية باللون الأبيض والفضي والأسود على الأرضيات الخشبية، مع الجدران المنقوشة المكسوة بخشب البلوط، والحواجز الزجاجية على شكل ورق شجر باللون الذهبي، وصندوق الإضاءة البرونزي الذي يعزز اللمسة الرومانسية للمكان. 
وتوفر الثريا النحاسية من تصميم فيزو من تورنتو إضاءة إضافية على المكان. وقد تم تجميع الثريا المصنوعة من أنابيب معدنية مستطيلة الشكل بدون أي مسامير مرئية.
مساحة الفعاليات 
يضم الفندق قاعتين للمناسبات ومساحات لما قبل الفعاليات مصممة بأناقة ووفق أعلى المستويات التقنية لتناسب الاجتماعات، والتجمعات الاجتماعية، ومناسبات الشركات. يتم الوصول إلى هذه المساحة عبر السلم الحلزوني من بهو الاستقبال وتقع هذه المساحة في الطابق الأول وتتميز بطابع هندسي قوي من خلال تفاصيل السقف المنحوتة وأنماط الأرضيات مع حواجز معدنية مشغولة يدويًا، وسجاجيد رائعة، وأعمال فندقية من مجموعة الفندق. 
وعلى الطابق الأرضي، تسع قاعة المرقاب لحتى 700 شخص لحفلات الاستقبال مع مساحة 7700 قدم مربع بديكورات ذات طابع عصري جرئ تشمل أسقف عالية مقوسة مع جبس مقوى بأنماط هندسية. علاوة على بعض التفاصيل المتميزة التي تشمل جدران خشبية باللون الرمادي الغامق، وسجاجيد حسب الاحتياجات الخاصة للفندق، وإضاءة مدلاة مع 1099 مصباح في أنبوب نحاسي من الحديد الأسود ووحدة حديد في الوسط. 
وفي الطابق الأول، تقع قاعة البدع بجلساتها المبهرة وحجمها المضاعف على مساحة 14500 قدم مربع لتسع حتى 1350 شخص لحفلات الاستقبال. وتعزز الشبابيك المطلة على شارع السور الطابع العصري الشرق أوسطي وتتيح دخول ضوء النهار الطبيعي مع إمكانية إغلاق الستائر للتعتيم الكامل. 
وتشتمل قاعة المناسبات على تركيبات ضوئية من تصميم فيزو مع 200 عنصر إضاءة مطلاة بالنحاس في خمسة أشكال قابلة للدوران والإمالة لإحداث تأثيرات واضحة.
المطاعم 
على سطح فندق فور سيزونز الكويت، جمع استديو كوكاسيتديوز أربعة عناصر لخلق أجواء مبهرة لتناول الطعام والترفيه مع جدران خضراء (الأرض) وتراس (الرياح) تفصل مطعم سينتوهو الآسيوي (الماء) من المطعم الإيطالي داي فورني (النار). 
يطل سينتوهو (من سنغافورة وطوكيو وهونج كونج) على أفق المدينة ويشتمل على سبع محطات للطبخ الحي، وروباتا جريل، وسوشي بار، ومحطة ديم سام، وكاونتر للشاي، فضلا عن غرفتين خاصتين لتناول الطعام.
يشتمل التصميم على كسوة حجرية وفواصل مصنوعة يدويًا حول محطات الطعام الفردية مع أغطية للأفران مصنوعة يدويًا بكسوة نحاسية، وتجهيزات مائية، وإضاءة مدلاة. تتوفر طاولات في الداخل وكذلك في التراس الخارجي. 
يتركز الموضوع الأساسي لمطعم داي فورني على النار، ويجمع بين النباتات الخضراء على الجدران والتصميمات التفصيلية التي تخلق أجواء عصرية مع تركيبات الفوانيس المضاءة المتميزة. وقد تم قطع جدار بركانية حجرية من إيطاليا إلى أشكال مختلفة لخلق مساقط تحاكي البركان، إضافة إلى ثلاث أفران خشبية باللون الذهبي الوردي جاهزة للطهاة لتحويل المكونات عالية الجودة إلى بيتزا رائعة وغيرها من المأكولات الإيطالية التقليدية أمام أعين الضيوف. يضم المطعم جلسة داخلية، فضلا عن جلسة خارجية مطلة على أفق المدينة، مع غرفة طعام خاصة. 
وفي الطابق الرابع، يوحد مطعم إليمانتس وهو المفتوح طوال اليوم ومقام على شكل السوق، وقد تم تصميمه مع محطات طبخ حية للمأكولات العالمية والتقليدية. تقع منطقة تناول الطعام الرئيسية المكسوة بخشب الجوز تحت سقف مقوس وتتقاطع مع أشرطة خشبية وإضــاءة مدلاة. تم تصميم الأرضيات الحجرية بأنماط هندسية عصرية مع شبابيك عالية تطل على المدينة وعلى حديقة الشهيد. 
وتشتمل الأعمال الفنية داخل مطعم إليمنتس على صورة صغيرة لتصادم الحبر في الهواء من شينيتشي مارياما، ولوحة حريرية مستلهمة من المشربيات من أماندا سيلي سالزمان، وتمثال ثلاثي الأبعاد من المعدن من تصميم هانز سيشول. 
ويوجد في الطابق الرابع أيضًا البندر وهو لاونج بطابع المنتجعات يقدم الغداء بالقرب من بركة السباحة الخارجية للفندق.
السبا وبركة السباحة
تتميز السبا بالهدوء والراحة وتتميز كل من السبا وبركة السباحة الخارجية بالفخامة والرقي. ويوفر السبا 10 غرف خاصة للمعالجة مع أثاث ناعم وراقي وشبابيك تتيح دخول ضوء الشمس وستائر لتعزيز الخصوصية والهدوء. 
تشتمل الغرف على جناحين مع مغاسل، وجناح للمعالجة بالحمام الرملي، وحمام مع جدران محدبة وألوان محايدة. وتشتمل غرف تبديل الملابس للرجال والنساء على ساونا وغرفة بخار وويربول. 
يستند الطابع المعماري لبركة السباحة الداخلية للفندق على الرواق العصري مع انسياب البركة إلى المنتصف وإضاءتها بالعديد من المصابيح المتوهجة التي تتدلى بأطوال مختلفة، فضلا عن الممرات المقوسة التي تخلق منطقة شبه خاصة للضيوف. تم تغطية الجدران والبركة نفسها بحجر إنديجو عميق مع تجزيعات واضحة، بينما استخدم الحجر الكلسي الناعم في الممرات.
الممرات وأماكن الإقامة 
تم تبطين الممرات التي تقود إلى غرف النزلاء بخشب البلوط مع أنماط شرق أوسطية تغلّف السقف وتنساب بنعومة تجاه الأرضيات المغطاة بالسجاجيد. وتقع أرقام غرف الضيوف البرونزية بشكل مائل عصرية على أرفف برونزية صممت لهذا الغرض. 
تتميز غرف الفندق وأجنحته البالغ عددها 284 غرفة بالرقي والفخامة والطابع العصري مع ألوان ناعمة من الازرق والبرتقالي والرمادي وتجهيزات تفصيلية مصممة حسب الطلب تعزز راحة الضيوف. وعند الدخول يمر الضيف عبر ممر قصير مبطن بالخشب إلى المساحة الداخلية. 
تتراوح الغرف بين غرف سوبرير تبدأ من 495 قدم مربع إلى الجناح الملكي بمساحة 4700 قدم مربع يمتد على الطابق الـ 19 بأكمله مع لمسات مميزة تشمل أرضيات من خشب البلوط، وارائك مقوسة، وشاشة تلفزيون مسطحة مركبة على الجدار، ووحدة خاصة للزينة. 
وتتكامل ومضات الألوان الجريئة مع الأثاث المحايد اللون بينما يضفي الأثاث ذو الخطوط المنحنية بعض النعومة على عناصر التصميم المؤطرة. الأسرّة تتميز بإطار مع الزجاج المزحرف مع رسومات وألواح باللون البرتقالي التي تعزز المدخل وطاولة الزينة والجدران. 
تم تصميم الأثاث خصيصًا للفندق مع لمسات خشبية وبرونزية وطلاء ورنيش باللون الرمادي الغامق، مع المزيد من التفاصيل الإضافية مثل أرضيات البلوط المتعرجة المزخرفة المغطاة بسجاجيد منسوجة عصرية في منطقة النوم. 
تتميز الحمامات بالمساحات الواسعة وتحتوي على حوض بيضاوي الشكل، ومنطقة دش منفصلة، وحوضين غسيل بإطار من بلاط الفسيفساء والرخام، إضافة إلى تلفزيون وإضاءة مدمجة في المرايا. وتأتي المرايا ذات الإطارات والضوء لتكون مكملة للمظهر العام.
مجموعة الأعمال الفنية
تتميز مجموعة الأعمال الفنية للفندق بالابهار البصري والفني، وتشتمل على أكثر من 24 عملا فنيًا مختارة بما يتناسب مع تصميم الأجواء في أنحاء الفندق من البهو إلى غرف الضيوف. 
وتساهم هذه الأعمال الفنية المعاصرة على تعزيز عملية الملاحظة والتواصل. 
ومن بين القطع المختارة Eytmology of the Baroque من أعمال مارك كوين في البهو، وتماثيل جدارية مطلية بالنحاس والحديد والكروم من تصميم ستيفن نايفه، وألواح بإطار من البورسلين وأغصان ذهبية في قاعات المناسبات، ونحت جداري من ألياف الكربون من ديفيد هندرسون، ومنحوتات معدنية من سهاند هيسكايان في منطقة الاجتماعات وقاعة المناسبات في الطابق الأول، والحبر على الكنفاه بإطار من تصميم محسن داينبي في قاعة الاجتماعات، وصورة بإطار من آدم كاتسيف في ممر الطابق الأول، وصورة بإطار من سما مارا، ولي ويستوود في ممر الطابق الثاني. 
«بدءًا من الطراز العماري إلى الأعمال الفنية، وتفاصيل التصميمات إلى المواد، فإن جميعها مستلهمة من طابع الشرق الأوسط والصحراء والمناخ الخارجي. إن فندق فور سيزونز الكويت يمثل قمة الفخامة والطابع العصري في مدينة الكويت وفي العالم،» كما يختتم جاردان.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة