الخبرات الهندية في قطاع البناء



محطة جبل علي لمعالجة الصرف الصحي... تولى بناؤها المشروع المشترك إل آند تي.

محطة جبل علي لمعالجة الصرف الصحي... تولى بناؤها المشروع المشترك إل آند تي.

إل آند تي تساهم في مختلف القطاعات

21/08/2019

بدءًا من أعمال البناء والبنية التحتية إلى قطاع الهيدروكرونات ونقل الطاقة، فإن لارسن آند توبرو قد دخلت في مختلف القطاعات في منطقة الشرق الأوسط عارضة إمكانياتها من بناء مرافق معالجة الصرف الصحي إلى منشآت حقول النفط.

فازت لارسن أند توبرو (إل آند تي) الشركة الهندية العملاقة في أعمال التكنولوجيا والهندسة والتصنيع والبناء بحجم أعمال 20 مليار دولار بالعديد من العقود الهامة، وتقوم بتنفيذ عدد من المشاريع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند. 
نجحت الشركة في تعزيز مكانتها في منطقة الشرق الأوسط في قطاعات البناء والهيدروكربونات ونقل الطاقة على مدى أربعة عقود. وتعمل الشركة الآن في العديد من المشاريع في المنطقة منها أكبر مصنع لمعالجة الذهب ومشروع مرجان لشركة أرامكو السعودية في المملكة العربية السعودية، ومشروع توفيق لمنتجات الفحم في سلطنة عمان، ومشروع بناء خط أنابيب رئيسي لشركة نفط الكويت. وقد استكملت مؤخرًا مشروع توسعة محطة جبل علي لمعالجة الصرف الصحي في دبي، دولة الإمارات. 
ومن بيـن المشاريع الأخرى التي نفذتها الشـركــــة في الهنـــد تمثـــــال الوحـــــدة بارتـــــفاع 182 مترًا، ويعد أطول تمثال في العالم في ولاية غوجارت الغربية، وسد ميديجادا في تلينجانا وتمثل جزءًا رئيسيًا لواحد من أكبر مشاريع الري في العالم. 
عقد منجم للذهب 
في مايو 2019، قامت شركة مناولة المعادن والمواد التابعة لشركة إل تي كونستراكشن بالفوز بعقد ضخم لبناء مشروع منصورة ومسرة للذهب. وقد حصلت الشركة على العقد من شركة معادن للذهب ومعادن الأساس، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة التعدين العربية السعودية (معادن). 
حصلت الشركة على عقد الهندسة والمشتريات والإنشاءات بقيمة 5 آلاف لروبية هندية (725 مليون دولار) لبناء مصنع لمعالجة الذهب وسط أجواء تنافسية عالمية قاسية، ويعد أكبر طلب فردي لأعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات لشركة مناولة المعادن والمواد في السوق الدولية، كما يقول إي إن سوبراهمانيان، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة لارسن آند توبرو. 
تم تطوير المشروع في تحالف مع أوتوتك مع استخدام تكنولوجيا متطورة وستكون الأولى من نوعها في السعودية. 
يتضمن نطاق العمل تصميم وهندسة وشراء وتركب وبناء وتشغيل وحدات فرعية متعددة لمصنع المعالجة وأعمال البنية التحتية ذات الصلة. 
يقع منجما منصورة ومسرة ومصنع المعالجة والبنية التحتية المتعلقة بها في منطقة الدرع العربي الأوسط، وهي واحدة من أغني المناطق الجيولوجية بالذهب في المملكة، ومن المخطط الانتهاء من العمل في 2022. وما أن يتم تشغيل المصنع، سيكون أكبر مصنع لمعالجة الذهب لمعادن.
محطة جبل علي
تم بناء المرحلة الثانية من مشروع محطة جبل علي لمعالجة مياه الصرف بطاقة 375 ألف متر مكعب يوميًا لتكون الأكبر في الإمارات، وهي مشروع لبلدية دبي وتم افتتاحها مؤخرًا. 
أقيمت المحطة بالتعاون مع شريك المشروع المشترك شركة بيسكس، وتعد أكبر مشروع من نوعه لمعالجة المياه والسوائل العمودية لشركة لارسن آند توبرو كونستراكشن. استكملت المحطة وتم تسليمها قبل الموعد المتفق عليه، مع الحفاظ على أعلى مستويات السلامة والجودة. 
وتعد توسعة المرحلة الثانية هي مشروع بلدية دبي الاستراتيجي الذي يهدف إلى تلبية الطلب الحالي والمستقبلي على معالجة مياه الصرف الصحي من المنطقة المحيطة، والتي سوف تشهد العديد من المشاريع الجديدة بما في ذلك إكسبو 2020. تبلغ طاقة المعالجة الكلية لمنشآت جبل علي 675 مليون لتر يوميًا وهو ما يشتمل على 300 مليون لتر يوميًا حاليًا من المرحلة الأولى. 
«ربما يكون هو أول مشروع بمثل هذا الحجم والتعقيد يتم استكماله وتسليمه قبل موعده بدون أي إصابة واحدة مضيعة للوقت من أي نوع،» كما يقول سوبراهمانيان. «وفي ظل ندرة المياه في العالم، فإن مشاريع من هذا النوع تحدث تغييرًا كبيرًا في البيئة، ومن الجيد أن نساهم دائمًا في مثل هذه المشاريع.» 
تم تنفيذ المشروع على أساس عقد للبناء والاختبار والتشغيل والصيانة، ويشتمل على وحدات معالجة أساسية وثانوية وثلاثية مثل الفرز والفصل والترسيب الأولي والمفاعلات البيولوجية والترسيب النهائي والترشيح والتعقيم بالأشعة فوق البنفسجية والكلورة. 
وتشتمل عمليات معالجة الحمأة على تثخين الحمأة، والهضم اللاهوائي، ونزح المياه، وتجفيف الحمأة، ونظام التغليف والتعبئة بالروبوتات. 
يتضمن نطاق العمل أيضًا مرافق التحكم في الروائح، المرحلة الثانية من الوصلة الداخلية، وأعمال تطوير في المرحلة الأولى، ومحطات ضخ النفايات، وصهاريج النفايات، والمفاعلات البيولوجية.
مشاريع أخرى في منطقة الخليج 
من بين المشاريع الأخرى في المنطقة مشاركة شركة إل آند تي لهندسة الهيدروكربونات المحدودة في قطاع الهيدروكربونات وترك بصمة واضحة من خلال العمل في مشروع ضخم لشركة توفيق لمنتجات الفحم في سلطنة عمان ومشروع لبناء خط أنابيب لشركة نفط الكويت. 
كما تنفذ الشركة أيضًا بعض المشاريع الراقية لصالح أرامكو السعودية، من أحدثها مشروع مرجان. 
وقد ساهمت إمكانيات شركة إل آند تي لهندسة الهيدروكربونات، فضلا عن مستوياتها العالية للسلامة والجودة في تأهلها للمشاركة في تنفيذ مشروع غاز الحصبة وغيرها من المشاريع المماثلة في السعودية، بما في ذلك المرجان والسفانية وزلف وبري. ويتم تنفيذ كل هذه المشروع من خلال مصانع الشركة في منطقة الشرق الأوسط والهند. 
يتضمن نطاق عمل المشروع منشآت النفط. بالنسبة لمشروع المرجان فيتكون من أربع منصات مترابطة، ومنصة واحدة مترابطة، وتسعة أسطح للإنتاج، وخطوط أنابيب بطول 217 كم تحت البحر عبر 25 قطاعًا، وكابلات تحت البحر بطول 145 كم عبر 16 قطاعًا. كما يشتمل أيضًا استبدال تروس التحكم الحالية في ثماني منصات بحرية وربطها مع الأنظمة الحالية.
مشاريع في الهند 
? تمثال الوحدة: في أكتوبر 2018، استكملت شركة إل آند تي بناء تمثال الوحدة بارتفاع 182 مترًا، تخليدًا لرائد حركة التحرير في الهند ساردار فالاباي باتل في منطقة نارمادا في ولاية غوجارت. يتكون التمثال من الحديد والخرسانة والنحاس ويعد الأطول في العالم، وقد تم بناؤه في وقت قياسي يبلغ 33 شهرًا. 
وفاز قطاع المباني والمصانع في إل آند تي كونستراكشن بعقد الهندسة والمشتريات والإنشاءات للتصميم والبناء. يقول سوبراهمانيان بأن التمثال تصوير طبيعي للقائد ساردار باتل في وضع السير. ويرتفع على قاعدة هندسية على شكل نجمة تخطي تل سادهو, ويتميز التمثال بمعدل عرض-إلى- ارتفاع فريد من نوعه أكثر براعة من المعايير التقنية الحالية التي تدعو إلى اعتبارات هندسية خاصة. 
يشتمل الهيكل على محورين رأسيين يشتمل كل منهما على مصعد فائق السرعة، وتدعم إطارات حديدية تبلغ حوالي 6500 لوح برونزي. 
? سد ميديجادا: يعد برنامج كالاشورام للري الواقع في مدينة تلينجانا الجنوبية واحدًا من أكبر مشاريع الري في العالم. ويعتبر سد ميديجادا من أهم أجزاء هذا المشروع الضخم ويقع على سد نهر جودواري، وقد تولت أعمال بناؤه شركة لارسن آند توبرو كونستراشن في وقت قياسي يبلغ 24 شهرًا. 
يهدف هذا السد إلى رفع نحو 180 ألف مليون قدم مكعب من المياه كل عام من نهر جودواري لتوفير المياه للشرب والري والأغراض الصناعية في 23 منطقة في تلينجانا. 
وخلال عملية بناء السد، حققت لارسن آند توبرو إحصائيات مبهرة من حيث حجم المواد المستخدمة بما في ذلك 18 مليون متر مكعب من أعمال الحفر، و1.85 مليون متر مكعب من أعمال الخرسانة (ما يعادل سبع مرات تلك المستخدمة في برج خليفة في دبي)، و135 ألف طن من أعمال الحديد (ما يعادل أكثر من 15 مرة تلك المستخدمة في بناء برج إيفل)، و550 ألف متر مربع من قوالب الصب، وأكثر من 25 ألف طن من الأعمال الهيدروميكانيكية، وغيرها الكثير.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة