شركات المقاولات



تستعرض أليك للهندسة والمقاولات مهاراتها الهندسية وقدراتها الفنية من خلال استخدام نماذج البناء رباعي الأبعاد في بناء مشروع ون زعبيل الذي يتكون من برجين يلاصقان أحد المعابر المزدحمة في دبي.

تستعرض أليك للهندسة والمقاولات مهاراتها الهندسية وقدراتها الفنية من خلال استخدام نماذج البناء رباعي الأبعاد في بناء مشروع ون زعبيل الذي يتكون من برجين يلاصقان أحد المعابر المزدحمة في دبي.

أليك ترتقي بالمعايير الهندسية مع مشروع ون زعبيل

26/12/2019

ون زعبيل في دبي... الجسر بعد الوحدة المنزلقة الثانية في شهر أكتوبر.

تسعى شركة أليك للهندسة والمقاولات الواقع مقرها في دبي إلى الارتقاء بمعايير الهندسة مع مشروعها ون زعبيل الذي يشتمل على بناء أكبر دعامة في العالم على مستوى المنصة ثم ترتفع إلى أكثر من 100 متر لتصل البرجين اللذين يلاصقان أحد الجسور المزدحمة.
يقع مشروع ون زعبيل في وسط دبي وهو مشروع متعدد الاستخدامات يشتمل على برجين (أ وب) وتتكون من 70 و60 طابقًا تتكون من ذا لينكس، وهو ممر بانورامي يصل بين البرجين، وفنادق، وشقق سكنية، ومكاتب. تتولى شركة إثراء دبي تطوير المشروع البالغ تكلفته مليار دولار ويقام على مدى أربع سنوات.
يمتد جسر ذا لينكس 227 مترًا بوزن 8500 طن من الحديد ليكون بذلك أثقل من برج إيفل. وقد تم بناؤه في سبعة قطاعات مع تصنيع كل قطاع خارج الموقع ثم لحامه في الموقع على مستوى المنصة.
تم تركيب الجسر قطاع بقطاع (من برج أ إلى ب) بعد كل تركيب. وقد تم تركيب الجزء المنزلق الثالث في الشهر الماضي (نوفمبر) ليكون بمثابة إنجازًا كبيرًا لشركة أليك. أما الجزء الثاني فقد تم استكماله في أكتوبر. وقد بلغت مسافة الجزء الأول حوالي 25 مترًا، مع إجمالي وزن القطاع 2500 طن.
وبعد استكمال المقاطع السبع، سيتم رفع الجسر إلى موقعه النهائي على ارتفاع 105 متر فوق سطح الأرض. وسيتم استيراد رافعة مخصوصة من استراليا لهذا الغرض، كما تقول بيان عبدالرحمن، اختصاصي التخطيط رباعي الأبعاد في أليك.
لقد كان التحدي الأكبر كما تقول في انزلاق الجسر فوق المعبر العلوي المزدحم الذي تستخدمه أكثر من 1000 مركبة خلال ساعات الذروة. وهذا تطلب التخطيط السليم وإدارة الوقت حيث يستلزم إغلاق الطريق وهو ما احتاج إلى موافقات من السلطات المحلية، لذا كان يتعين على شركة أليك توخي الدقة الشديدة.
بالنسبة للجزء المنزلق الثاني، طلبت الشركة إغلاق الشارع من 10 مساءً إلى 5 صباحًا، وأي تغيير في هذه الخطة يعني تحويل المهام إلى اليوم التالي.
سوف تبلغ مساحة البناء الإجمالية لمشروع ون زعبيل 5.8 مليون قدم مربع مع بلازا لوحدات التجزئة. وسوف يضم المشروع سبعة مستويات تحت الأرض، تشتمل على أعمق مستوى تحت الأرض في الإمارات حتى الآن، مع بركة لا نهائية بطول 110 أمتار تم بناؤها على أعلى الجسر. وسوف يتم تركيب نحو 70 مصعدًا.
الفكرة هي بناء مشروع أيقوني مبهر يجمع بين دبي القديمة ودبي الحديثة، كما تقول بيان.
تعد أليك المقاول الرئيسي لمشروع ون زعبيل الذي صممته شركة دبليو إس بي وتديره شركة ميس. كما يشتمل على نحو 65 حزمة عمل فرعية مما يتطلب التنسيق الفعال.
وتشير بيان إلى أن المشروع يحتوي على العديد من الشراكات وأكثر من 40 ألف نشاط مع إنشاء الكثير من المباني في نفس الوقت، وقد تبنت أليك خطة مبتكرة ومنظمة رباعية الأبعاد وحرصت على تنفيذها في جميع مراحل المشروع.
كما ركزت أليك على استخدام أحدث التطبيقات لضمان التخطيط السليم، وتعزيز استخدام الموارد، وضمان الاتصال السلس، وتوفير التكلفة. وبالنسبة لمشروع ون زعبيل، اختارت الشركة نظام سينكرو من بنتلي سيستمز لأنه يوفر محرك تخطيط قوي للغاية، إضافة إلى إمكانيات النمذجة رباعية الأبعاد، وتوافقه مع تطبيقات النمذجة الأخرى في السوق.
وتؤكد بيان أنه مع استخدام سينكرو فإن أي تغيير في تسلسل الخطة يتيح لك التعرف على التأثير على النموذج مباشرة. وبالتالي ضمنت أليك إدخال العديد من السيناريوهات للحصول على أفضل النتائج.
وتقول بأن فريق المشروع استخدم في البداية الطرق التقليدية لإعداد السيناريوهات المختلفة، والمخاطر، وتفهم التسلسل الكامل لمشروع. ولكن فريق العمل احتاج إلى رؤية أفضل للمشروع وتواصل أكثر بين الأطراف المشاركة.
«لتحقيق هذا الهدف، طبق فريق العمل نظام سينكرو من بنتلي لخلق نماذج رباعية الأبعاد. وقد ساعدت العملية على تحديد سيناريو التركيبات للمعبر العلوي،» كما تضيف.
وقد أتاح النظام مشاركة المعلومات رباعية الأبعـــــاد بيـــن الأقســــام المختــــلــــفة. وقد تم إعداد خطة التنـــفيذ التفـــصيلـــية رباعية الأبعــــاد في بــــدايــــة المشروع (عام 2017) لمتابعة ورصد كافة العمليات.
وباستخدام سينكرو أمكن اختبار الكثير من السيناريوهات للحصول على السيناريو البناء، بما في ذلك إلقاء الضوء على المناطق التي تستهلك التكلفة الأكبر، فضلا عن اكتشاف التعارضات في جداول العمل.
ومن الأمثلة على ذلك، كما تقول بيان بأن سينكرو أصدر تنبيهًا بأن القطاع الأول من الجسر الواصل قد تم تركيبه قبل تركيب الجسر المؤقت، وتم صب البلاطات الخرسانية، بينما كان الحديد المؤقت في مكانه، كما أن تركيب الواجهة على مستويات المنصة تعارض مع الحديد المؤقت للجسر. وبالتالي استطاعت أليك مراجعة خطتها على حسب ذلك.
وحرصت الشركة على وضع إدارة المخاطر نصب أعينها. وتؤكد بيان بأن السلطات كان لديها بعض الشكوك بشأن بناء الدعامة، وتحريكها في طريق مزدحم ثم رفعها على ارتفاع 100 متر فوق الأرض. ولكن أليك استخدمت نظام إدارة المخاطر والنتائج من سينكرو لتفهم الوضع.
وحتى الآن، وفرت أليكس 16 مليون دولار في التكاليف و65 يومًا في الوقت. وهذا يشمل توفير 12 مليون دولار و40 يومًا في مراجعة موقع الرافعات في سينكرو. كما وفرت من خلال عملية انزلاق الجسر. فقد تم التخطيط في البداية على سبع زلاقات، ولكن تم تعديلها إلى ست وبالتالي توفير أربعة أسابيع من الوقت و4 ملايين دولار. وارتفعت الإنتاجية بنسبة خمسة بالمائة.
وكانت شركة أليك للهندسة والمقاولات من بين 54 شركة وصلت للدور النهائي لجائزة البنية التحتية 2019، ثم تم اختيارها من بين 571 مرشحًا من أكثر من 440 شركة في ما يربو على 60 دولة، وواحدة من شركتين من دول الخليج. وقد تم ترشيحها لجائزة نمذجة البناء رباعي الأبعاد عن مشروعها ون زعبيل في دبي.
وفي هذا العام، احتفلت الشركة بعشرين عامًا في صناعة البناء. وقد نفذت الشركة العملاقة العديد من المشاريع في مختلف القطاعات، بما في ذلك 26 مشروعًا في قطاع المطارات، و23 فندقًا، و15 وحدة تجزئة، و8 وحدات تجارية، و7 وحدات سكنية، و6 وجهات ترفيهية، و3 مستشفيات، ومشروع تعليمي.
وتشتمل قائمة مشاريعها الحالية على ون زعبيل، مركز المؤتمرات والمعارض إكسبو 2020، دبي هيلز مول، ذا ريزيدنسز في مارينا جيت، معرض جناح المملكة 2020، جناح التنقل إكسبو 2020 (المقاول الرئيسي)، ورولركوستر في دبي هيلز مول، وكلها في دبي.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة