أخبار إقليمية



أكسا خليج البحرين... مبنى يتماشى مع المعايير الخضراء.

أكسا خليج البحرين... مبنى يتماشى مع المعايير الخضراء.

أكسا الخليج تفتتح المقر الرئيسي في البحرين

25/02/2020

أعلنت أكسا الخليج- إحدى كبرى شركات التأمين العالمية في دول مجلس التعاون الخليجي- نقل أعمالها إلى مقرها الجديد بمنطقة خليج البحرين المكون من سبعة طوابق.
يتكون مبنى أكسا الجديد من أكثر من 6 آلاف متر مربع من المساحة التجارية، بما يتيح بيئة عمل أفضل لموظفي الشركة في البحرين، مع توفير مبنى صديق للمستهلك أيضًا.
يقول بول أدامسون، الرئيس التنفيذي لشركة أكسا الخليج: «قمنا بتطوير مساحة العمل في المبنى الجديد لخلق بيئة مرنة وعصرية وأكثر انفتاحًا، توفر فرصًا أكبر للتعاون وتعزز مستويات الراحة بين الموظفين، بما يحسّن معايير العمل الجديدة لدينا، ويسهم في تعزيز الكفاءة والتعاون عبر مختلف الوظائف، فضلا عن دعم تحقيق هدفنا الأسمى في التأثير بشكل إيجابي على نوعية عمل وحياة موظفينا في البحرين، الذين سيجتمعون معًا تحت سقف واحد.»
ويتميز المبنى الجديد بموقعه المركزي في منطقة خليج البحرين، وتم بناؤه مع مراعاة البيئة والاستدامة، حيث يتضمن عناصر مثل الألواح الشمسية على السطح، وأجهزة التحكم الآلية بالإضاءة. كما أنه مصمم وفق نظام الريادة في الطاقة والتصميمات البيئية. وبما يتماشى مع استراتيجية أكسا الخليج لتعزيز التنوع والإدماج، يتضمن الهيكل المعماري للمبنى ميزات مثل الممرات المنحدرة لتسهيل حركة الكراسي المتحركة مع توفر لغة برايل في المصاعد.
يضم مبنى أكسا الخليج في خليج البحرين مجموعة من المرافق التي تشمل الطابق الأرضي وستة طوابق من المكاتب وأربعة طوابق سفلية تحتوي على أكثر من 200 موقف للسيارات. ويتضمن الطابق الأرضي ردهة مريحة بينما تتميز الطوابق من 1 إلى 6 بمخططات ذات تصميم مفتوح بغرض تعزيز كفاءة العمل ومشاركة الأفكار. ويحتوي كل طابق على محطات مخصصة للعمل جرى تطويرها لتوفير أقصى قدر من المرونة مع إمكانية تعديلها لتتلاءم مع متطلبات العاملين.
وتم استخدام ألوان علامة أكسا التجارية في أرضيات مساحة العمل في المبنى، كما أن هناك حجر بركاني يشع طاقة إيجابية في المكان، وتم وضع جدران زجاجية لمنح غرف الاجتماعات مزيدًا من الخصوصية مع الحفاظ على الشعور بالانفتاح والسماح للضوء الطبيعي بالدخول.
ونظرًا لوجود العديد من النوافذ العاكسة، كان هناك حاجة لتخفيف الضوضاء، وهو ما دفع المصممين لاستخدام منتجات عازلة للصوت في الخشب الطبيعي، الذي أصبح جزءًا أساسيًا من الأسطح في الممرات، وغرف الاجتماعات والغرف متعددة الوظائف.
وختم بول قائلا: «نحن فخورون بشراكتنا مع مجموعة كانو، وبتاريخنا العريق في مجال التأمين حيث يمتد حضورنا في المنطقة لنحو 70 عامًا. ويعكس المبنى الجديد شغفنا بدعم الابتكار، ويوفر بيئة عمل من شأنها جذب المواهب الجديدة، وهي خطوة تقربنا أكثر فأكثر من تحقيق استراتيجيتنا وخطط نمونا المستقبلية.»




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة