معرض الخمسة الكبار السعودية



المسؤولون أثناء قص شريط افتتاح معرض الخمسة الكبار السعودية العام الماضي.

المسؤولون أثناء قص شريط افتتاح معرض الخمسة الكبار السعودية العام الماضي.

التركيز على الابتكار

25/02/2020

سيكون المهرجان الأول للابتكار في قطاع البناء، والاحتفال بعشر سنوات من التميز في البناء في معرض الخمسة الكبار السعودية، من بين الفعاليات المبتكرة لدورة هذا العام من النسخة السعودية للمعرض الرائد المقرر افتتاحه في جدة الشهر القادم.

تستعد سلسلة معارض الخمسة الكبار في الاحتفال بالذكرى العاشرة لدخوله السوق السعودية، وذلك عند افتتاح معرض الخمسة الكبار السعودية في جدة الشهر القادم (8 إلى 11 مارس). يهدف الحدث إلى توفير نافذة للفرص ووجهة للتواصل لمجتمعات البناء المحلية والدولية الباحثة عن حصة لها في سوق البناء في المملكة البالغة قيمته 1.2 تريليون دولار.
وللاحتفال بالذكرى العاشرة، كشف المنظمون عن خطط لإقامة مهرجان جديد للابتكار في قطاع البناء.
«يسعدنا أن نطرح في عام 2020 أول مهرجان للابتكار في قطاع البناء، وذلك احتفالا بالذكرى العاشرة من التميز في البناء في معرض الخمسة الكبار السعودية، ونتطلع إلى الاحتفال بـ 10 سنوات من الإبتكار في مسيرتنا لتحقيق رؤية السعودية 2020،» كما ذكرت المتحدثة باسم شركة دي إم جي إيفنتس، المنظمة للحدث.
كما سيشهد هذا العام أيضًا تخصيص مساحة مكشوفة للمعرض الذي سوف يعود إلى مركز جدة للمنتديات والفعاليات. «إن المساحة المكشوفة الجديدة سوف تجلب العديد من الأنشطة والمزايا الجديدة، بما يعزز الاهتمام لدى الزوار المتخصصين،» كما تضيف.
يعد معرض الخمسة الكبار السعودية ملتقى لصناعة البناء العالمية في المملكة العربية السعودية. ويوفر وجهة مثالية لجميع مستلزمات دورة البناء بدءًا من وضع التصور وحتى استكمال العمل. كما يتم استعراض المنتجات والخدمات من أكثر من 250 علامة تجارية على مساحة إجمالية تبلغ 20 ألف متر مربع، مقسمة إلى ثمانية قطاعات في المساحة الداخلية، ومساحة خارجية واحدة للماكينات الثقيلة.
وتشتمل هذه المساحات المخصصة للمنتجات على كل من التشطيبات والديكورات الداخلية، أغلفة المباني والبناء الخاص، أدوات ومواد البناء، تكنولوجيات وإبداعات البناء، الخرسانة، الخدمات الميكانيكية والكهربائية والتمديدات الصحية، التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والتبريد، والمحطات والماكينات والمركبات.
وحسب ما تقول المتحدثة باسم الشركة، فإنه من المتوقع أن يجذب الحدث عارضين دوليين وأجنحة وطنية جديدة من أكثر من 20 دولة، هي الصين، وتركيا، وألمانيا، واليونان، وإيطاليا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، ومصر، والإمارات، والهند، وكوريا، والكويت، والأردن، وماليزيا، والمجر، وغيرها.
ومن بين العارضين المحليين شركة كاتيرا، برنامج تكنولوجيا البناء بالمحاكاة، الزامل للصناعة، أبجريد جروب، الفرسان للسيراميك، شركة مواد البناء العالمية، شركة مصنع أنظمة الأنابيب السعودية، ستيشن دروب، الشركة السعودية للصناعات المتطورة، القمة، ويينستش بلاستر، بيلار السعودية، أركوما، الشركة السعودية للبتومين، المصنع الوطني للبلاستيك، سيتيكو، وإيمبو. وحسب ما ذكر آخر تقرير من ميد بروجكتس وتقنية ويبنار المعد خصيصًا بالتعاون مع معرض الخمسة الكبار السعودية، فإن هناك مشاريع مخططة ولم يتم ترسيتها تزيد قيمتها عن 1.2 تريليون دولار في السعودية، مع مشاريع بقيمة 684 مليار دولار (55 بالمائة) في قطاع البناء وحده. ويؤكد التقرير بأن سوق المشاريع السعودية يعد واحدًا من أكبر الأسواق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوقت الحالي، مع توقع تحقيق المزيد من النمو في المستقبل على ضوء تحرير اقتصاد المملكة وتمشيًا مع رؤية السعودية 2030.
«توفر المشاريع الضخمة مثل مشروع مدينة نيوم الذكية بتكلفة 500 مليار دولار، وحديقة الملك سلمان في الرياض بقيمة 17 مليار دولار فرصًا هائلة للشركات الدولية الراغبة في إظهار التزامها بالمملكة،» كما تقول.
من ناحية أخرى، يقول روني الحداد، مدير الفعاليات في معرض الخمسة الكبار السعودية: «في ظل طرح العديد من المشاريع الجديدة في قطاع البناء، فإن تقرير مشاريع البناء من ميد يروجكتس وتقنية ويبنار تعد وسيلة مبتكرة للمتخصصين في قطاع البناء لاكتشاف فرص الأعمال الهائلة المتوفرة في السعودية. إن الجمع بين الرؤية الصناعية الشاملة، والمعلومات السوقية، فضلا عن التواجد الفعلي الذي لا يتوفر إلا في معرض الخمسة الكبار فقط يجعل من هذا الحدث الهام فرصة سانحة لا يجب ضياعها لأي شخص يعمل في صناعة البناء ويسعى إلى العمل في السعودية.»
ويشير التقرير أيضًا إلى الخطوة التاريخية التي اتخذتها المملكة في طرح نظام جديد لتأشيرة الزيارة والتي سيكون لها تأثيرًا إيجابيًا ملموسًا على صناعة البناء. هذا إلى جانب قيام الهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بإبرام اتفاقيات مشاريع بقيمة 27 مليار دولار مع مستثمرين محليين ودوليين، بما في ذلك مشاريع لتطوير مجمع تسوق في أكبر صالة داخلية للتزلج والثلوج في المنطقة.
ويركز المعرض على تزويد القطاع باحتياجاته وسط خطط تطوير هائلة، لذا سوف يطرح معرض الخمسة الكبار السعودية 50 ندوة تعليمية مجانية معتمدة من التطور المهني المستمر وتغطي آخر التطورات في تكنولوجيا البناء واللوائح التنظيمية ذات الصلة والتي يقدمها خبراء الصناعة ورواد الأعمال.
كما يحرص المنظمون على تقديم العديد من المزايا للمشاركين من بينها برنامج المشترين لكبار الشخصيات، وخدمة حجز مواقف سيارات، والدخول للقاعة البلاتينية، وتخصيص مكتب مساعدة لتقديم المعلومات اللازمة، فضلا عن إمكانية الوصول إلى قائمة بريد العارضين لترتيب اجتماعات خلال المعرض.
كما طرح المنظمون أيضًا حملة إرشادية مخصصة للزوار تستهدف 100 ألف متخصص.
يحظى المعرض برعاية من العديد من الشركات هذا العام من بينها شركة كاتيرا وهي الراعي البلاتينية، وشركة البواني للمقاولات راعي قطاع المقاولات، وشركة اللطيفة للتجارة والمقاولات الراعي الذهبي، وشركة دهانات أوسكار راعي قطاع الدهانات الرسمي.
كما يلقى المعرض دعمًا من عدد من المؤسسات التي تشمل هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والهيئة السعودية للمهندسين، والمجلس العالمي للأبنية الخضراء، ومجلس السلامة العالمي.
«هذه الهيئات سوف تنظم ورش عمل قائمة على المعرفة، واجتماعات وجهًا لوجه في أجنحتهم مع كل من العارضين والزوار، مع ترويج منصة معرض الخمسة الكبار السعودية لأعضائهم مع دعوات مباشرة من جميع أنحاء السعودية،» كما توضح.
وكان معرض العام الماضي قد استقطب إجمالي 13018 زائر، وعرض أحدث المنتجات المبتكرة والأكثر رواجًأ من 245 شركة قادمة من 21 دولة على مساحة عرض إجمالية بلغت 12240 متر مربع.
وحسب ما تقول شركة دي إم جي إينفتس، فإن 88 بالمائة من العارضين في معرض العام الماضي قد صنفوا المعرض باعتباره فعالية هامة لأعمالهم، بينما ذكر 82 بالمائة بأنهم حققوا أهدافهم في المعرض، وأشار 82 بالمائة أنهم حققوا مبيعات على مدى الـ 12 شهرًا القادمة نتيجة لمشاركتهم في المعرض.
كما عبرت أعداد كبيرة من الزوار عن رضاهم عن المعرض، حيث أكد 90 بالمائة منهم أهمية المعرض لأعمالهم، وأبدى 86 بالمائة رضاهم عن المعرض، وأشار 81 بالمائة عن اهتمامهم بالعودة مرة أخرى للمشاركة في دورة هذ العام.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة