نظرة على التعليم في قطاع البناء



فصل دراسي عن نماذج معلومات البناء يتعلق بمبنى ميدفيلد للركاب.

فصل دراسي عن نماذج معلومات البناء يتعلق بمبنى ميدفيلد للركاب.

مبنى ميدفيلد للركاب يوفر معرفة نموذجية

25/02/2020

إن خبرات نماذج معلومات البناء (BIM) التي تم اكتسابها من مشروع مبنى الركاب ميدفيلد في مطار أبوظبي الدولي قد أثبتت قيمتها العالية لدى طلاب برنامج الماجستير عن نماذج معلومات البناء. عصام العبسي* يبحث تفاصيل هذا الموضوع.

يعد مبنى ميدفيلد للركاب في مطار أبوظبي الدولي مثالا مبهرًا على المشاريع الضخمة التي تم تطويرها بالكامل باستخدام نماذج معلومات البناء.
ويعد المشروع وجهة للطلاب الذين يرغبون في الحصول على ماجستير إدارة نماذج معلومات البناء العالمية لمشاريع البنية التحتية التي يقدمها معهد زيجرات، المعهد العالمي للمعماريين والمهندسين والملاك والمطورين.
تم تصميم هذا المبنى عالمي المستوى الذي سيتم استكماله هذا العام ليستوعب خدمة 27 مليون مسافر سنويًا (حوالي 8500 مسافر في الساعة) بهدف تلبية الاحتياجات المستقبلية لواحد من أسرع المطارات نموًا في العالم.
تم توقيع عقد بناء هذا المعلم البارز بين شركة مطارات أبوظبي، والمشروع المشترك لشركة تاف- شركة اتحاد المقاولين - أرابتك. وقد أشارت مناقصة المشروع بأنه يجب على المقاول العام تطوير ونشر ومشاركة نماذج معلومات البناء الشاملة لكل الأنشطة، بما في ذلك نطاق عمل جميع المقاولين من الباطن والمصنّعين. وقد قام المشروع المشترك بتطوير منهج يعتمد على الخبرات الواسعة لشركة اتحاد المقاولين على مدى العقود الماضية. وقد تم تطوير نماذج معلومات البناء لدى شركة اتحاد المقاولين بالكامل في الشركة، معتمدة على احتياجات أنشطتها المحورية وأنظمة الرقابة والتحكم التي قامت بتأسيسها داخل الشركة.
باستخدام نماذج معلومات البناء، اكتسبت شركة اتحاد المقاولين معرفة عملية راسخة في تدفقات العمل، وعمليات وأدوات تقنية المعلومات التي يتم تحويلها إلى جميع طلاب برنامج زيجرات الذين استطاعوا من خلال زيارتهم لموقع العمل الحقيقي أن يكونوا أكثر استعدادًا للتعامل مع التحديات التي فرضتها زيادة الطلب على الرقمنة في صناعة البناء.
تعد شركة اتحاد المقاولين الشريك الأكاديمي لبرنامج الماجستير في إدارة نماذج معلومات البناء العالمية في مشاريع البنية التحتية، وهو برنامج يوفر تجربة تعليمية متطورة في مجال نماذج معلومات البناء والبناء الرقمي. ويتيح تزويد الطلاب بالإمكانيات الكاملة التي ترتقي بتطبيق هذه النماذج إلى مستوى أعلى واكتساب خبرة في برمجيات إدارة البنية التحتية الرائدة.
وقد تم اختيار مشروع مبنى ميدفيلد للبرنامج بمناسبة أسبوع الطلاب الدوليين الأول الذي نظمتها شركة اتحاد المقاولين وزيجرات والذي أتاح لـ 13 طالبًا من سبع جنسيات مختلفة الفرصة للتعرف بأنفسهم على واحد من أكثر المشاريع تطورًا وتعقيدًا، فضلا عن التعرف على كيفية قيام شركة اتحاد المقاولين بتطبيق نماذج معلومات البناء في جميع مراحل البناء.
يتم متابعة المشروع من أول منصة لنماذج معلومات البناء، وهي غرفة تقنية يتعاون فيها المهندسون من خلال تسع شاشات. ومن هناك يمكن للمشاركين في أسبوع الطلاب اكتساب معرفة عملية حول كيفية التخطيط والتنسيق للمشاريع الضخمة.
وكان مشروع مبنى ميدفيلد ومازال من أصعب المشاريع، حيث يتضمن العديد من العراقيل التقنية، وأهمها السطح المعماري، وشكل السطح، وحجم المبنى بأكمله. ومن أحد متطلبات العميل من فريق التصميم المعماري هو أن يكون شكل المبنى مشابهًا للكثبان الرملية الجميلة في الصحراء العربية.
يقع مبنى الركاب بين المدرج الشمالي والجنوبي، بما يتيح تجربة سريعة وانسيابية للمسافرين. ويشتمل تصميم المبنى على سطح مموج متميز الشكل يمكن رؤيته من على بعد أكثر من 1.5 كم، ويرتفع 52 مترًا عن كسوة السطح المصنوعة من الألمنيوم والمقامة على 84 ألف طن من الهياكل الحديدية. كما يشتمل الغلاف أيضًا على أكثر من 200 ألف متر مربع من الستائر الجدارية الزجاجية عالية الأداء. وتبلغ أعمال الخرسانة حوالي 640 ألف متر مكعب، مع 130 ألف من حديد التسليح، وأكثر من 1.5 مليون متر مربع من قوالب الصب، وعمليات صب تصل إلى 2000 متر مكعب يوميًا.
تم تصميم مبنى ميدفيلد ليكون بيئة مفتوحة ورحبة ويشتمل على مناطق واسعة خالية من الأعمدة مع أقواس حديدية تدعم السقف العالي. وتقود الصالة الكبيرة المسافرين إلى وسط المبنى الذي يحتوي على فندق وقاعات انتظار ومنافذ ثقافية ومحلات وحديقة.

الاعتماد على نماذج معلومات البناء
إن تعقد وتطور مشروع مبنى ميدفيلد قد فرض العديد من التحديات أمام المقاول العام قبل البناء وخلاله. ولمواجهة هذه التحديات وضمان جودة المنتجات النهائية وتلبية احتياجات الطلب الصارمة للمشروع المستند على نماذج معلومات البناء تطّلب التزام تام من جانب المشروع المشترك لاتحاد المقاولين وأرابتك وتاف، من حيث الفهم الفني لما قبل التخطيط للمشروع والموارد المتاحة. وقد ظهر الطريق الوحيد لتلبية هذه الطلبات والاستعداد للفوز بالمشروع هو تطبيق عملية نماذج معلومات البناء قبل بدء المشروع.
إن تطبيق نماذج معلومات البناء يجب أن يغطي الهندسة والتصميم (الحد من التضارب وتنسيق التصميم، ونظام طلب المعلومات، والرسومات)، فضلا عن التخطيط والتحكم في المشروع (الجداول، الحد من التكاليف، والتقدم، والدراسات رباعية الأبعاد)، إلى جانب الاستبيانات التعاقدية ومسح الكميات(الكميات والقياسات)، والتصنيع (التصنيع الرقمي). كما أن الخدمات اللوجستية للموقع، والتركيبات المؤقتة، والسقالات، وقوالب الصب يجب أن تستند أيضًا على نماذج معلومات البناء.
انضم ميلتيديس جوديراس، أحد كبار فريق نماذج معلومات البناء في المشروع إلى العمل في 2012، ومن أهم المهام الذي كان مكلفًا بها هو التنسيق العام مع جميع المقاولين من الباطن.
«مع وجود فريق عملي، حاولنا أن نطلب من المقاولين من الباطن تقديم نماذج 400 LOD، ونماذج 500 LOD في الوقت المحدد، سواء لاستخلاصها أو لدعم الرسومات الفرعية، ، أو لاستخلاص ودعم الرسومات المدمجة،» كما يوضح.
وفي العام الماضي، بدأ فريق العمل مرحلة التسليم حيث يتم ربطهم بالنماذج المدمجة مع كافة البيانات ذات الصلة. «إنها فترة حساسة للغاية، يجب علينا نقل جميع تعليقات العميل إلى المقاولين الفرعيين، حتى نحصل جميعنا على نموذج موحد، نموذج مجمع لجميع مجالات المشروع.»

الأهداف البيئية
في ظل الأهداف البيئية المنشودة، صمم مبنى ميدفيلد في مطار أبوظبي الدولي للوفاء بتصنيف لؤلؤتين لاستدامة التصميم. ولتحقيق هذا الهدف، قلل المبنى من استخدام مياه الشرب من خلال تصميم المساحات الخضراء الجافة، واستخدام إنارة موفرة للطاقة تكون مكملة لضوء النهار، وتنفذ من خلال الجدران الشفافة.
يزخر المشروع بالتحديات من حيث أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات بسبب الطبيعة المميزة للتصميم والتعقيدات في التشغيل. وتوقعًا لهذه التحديات، قرر المالك شركة مطارات أبوظبي تطوير تكنولوجيات من شأنها تسهيل عملية تسليم المشروع وتعزيز تشغيله طوال دوره حياته. ومن بين تلك المبادرات عملية دمج نماذج معلومات البناء وذلك من خلال مجموعة من المواصفات الطموحة والفريدة من نوعها.

مشاركة 900 مهندس
لقد كان شكل موقع إنشاء مبنى ميدفيلد في مطار أبوظبي الدولي مبهرًا تمامًا. وكان نجاح هذا المشروع هو نتاج جهودًا تعاونية لنحو 900 مهندس مع وصول العمالة في أوقات الذروة إلى حوالي 10 آلاف عامل.
ونظرًا إلى أن جميع المتحدثين والمحاضرين في أسبوع الطلاب كانوا من المهندسين من مختلف المجالات العاملين في المشروع، فقد أتيحت الفرصة للطلاب للمناقشة وإلقاء الاسئلة حول الجانب العملي لتنفيذ مثل هذا المشروع الضخم، على سبيل المثال حول التحديات التي يجب مواجهتها طوال فترة التنفيذ.
تم تصميم البرنامج لمدة خمسة أيام لطلاب مشاريع البنية التحتية لإتاحة الفرصة لهم للتعرف على عملية تنفيذ المشاريع بمثل هذا الحجم.

التعليم التحولي
كما تم تنظيم أنشطة أكاديمية وثقافية وحفلات عشاء لخلق بيئة أقل رسمية وتعزيز العلاقات الشخصية. فالطلاب القادمين من أوروبا وأمريكا الشمالية وجنوب آسيا والشرق الأوسط والذين شاركوا خلال الدراسة في مشاريع جماعية في بيئة عمل تعاونية، قد وجدوا الفرصة أخيرًا للالتقاء مع بعضهم البعض.
وقد حرص فريق الفيديو في زيجرات على التقاط جميع اللحظات والاحتفالات لطلاب الماجستير في فيلم مجمع. كما التقطوا الصور للمهندسين خلال تقديم محاضراتهم وممثلي المعهد الذين سافروا إلى أبوظبي للمشاركة في البرنامج. والنتيجة هي الحصول على وثيقة سمعية بصرية تنقل جوهر هذا التجمع.
لقد كانت فعالية مفيدة للغاية للمشاركين في أسبوع الطلاب الدوليين الأول الذي نظمته شركة اتحاد المقاولين وزيجرات في أبوظبي، حيث أتاح للطلاب تفقد الموقع عندما كان مجرد مشروعًا تحت الإنشاء، ثم قبل شهور قليلة من قرب افتتاحه لملايين من المسافرين يوميًا.

* عصام العبسي، مدير أكاديمية اتحاد المقاولين ومدير برنامج الماجستير في إدارة نماذج معلومات البناء العالمية لمشاريع البنية التحتية في زيجرات.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة