مستشفي عمان الدولي



يجمع تصميم ?ي إتش إم بين الطراز المعماري المحلي مع متطلبات مشغل المستشفى.

يجمع تصميم ?ي إتش إم بين الطراز المعماري المحلي مع متطلبات مشغل المستشفى.

تصميمات مبهرة من ?ي أتش إم

25/02/2020

عند تصميم مستشفى عمان الدولي، ركزت الشركة الاستشارية المعمارية والهندسية ?ي أتش إم (فيتور هوجو - كورديناكو إي جيستاو دي بروجكتوز) على إقامة مبنى أيقوني يجمع بين الطابع المعماري المحلي والحلول العصرية المتطورة لمرافق الرعاية الصحية.
وكانت النتيجة مرفق عصري عالي الجودة متكامل مع مدينة مسقط ويرسي علامة فارقة في قطاع الرعاية الصحية في الخليج، كما يقول فيتور كونسيكاو، مدير عام ?ي أتش إم في الشرق الأوسط.
وتتولى الشركة الواقع مقرها في البرتغال أعمال التصميم، وإدارة المشروع، والإشراف عليه، لتكون الاستشاري الرئيسي بدءًا من مرحلة التصميم إلى تسليم المبنى للعميل.
«بالنسبة لهذا المشروع، لقد أشركنا العديد من فرق العمل المختلفة المكون من فنيين من مختلف المجالات والتخصصات، بما في ذلك فرق إدارة المشروع والإشراف على العمل والذين يتواجدون يوميًا في الموقع لضمان الوفاء بمعايير ومتطلبات المشروع،» كما يقول.
بدأت الشركة عملية التصميم في أكتوبر 2006، وسوف تشرف على أعمال بناء المشروع حتى استكماله في الربع الثاني من عام 2020، حسب ما يقول كونسيكاو.
وصل الآن المشروع إلى مرحلة التشطيبات، مع كافة التشطيبات الداخلية والخارجية والوصلات النهائية للخدمات الميكانيكية والكهربائية والتمديدات الصحية استعدادًا لتركيب المعدات والأجهزة الطبية الجاري تنفيذها الآن، كما يضيف.
وحول التحديات التي واجهت المشروع، يقول فيتور كونسيكاو، مدير عام شركة ?ي أتش إم في الشرق الأوسط: «إن بناء مرافق صحية مثل هذا النوع عادة ما يتضمن العديد من التحديات التي تحتاج إلى مواجهتها بشكل يومي لضمان نجاح المشروع. وبالنسبة لهذا المشروع على وجه التحديد، فإن التحديات الرئيسية تركزت على تطوير ودمج مرفق صحي بمثل هذا الحجم والتخصصات في قلب مدينة مسقط، وتحقيق توازن بين تلبية متطلبات الطراز المعماري المحلي، وبين احتياجات المشغل وفقًا للمعايير الدولية.»
إن مواجهة هذه التحديات تطلب إجراء دراسة تفصيلية فقط للظروف والممارسات الحالية والتعاون اليومي مع جميع الأطراف ذات الصلة على أساس يومي، كما يؤكد.
ويضيف: «بعد المتابعة العميقة للمشروع منذ مرحلة التصميم الأولية، وبعد تعيين فريق عمل لإدارة المشروع والإشراف عليه، فإننا على ثقة بأنه سنلبي متطلبات العميل وأن مستشفى عمان الدولي سيكون مرجعًا لقطاع الرعاية الطبية الخاصة في سلطنة عمان.»
تعد ?ي إتش إم شركة استشارات معمارية وهندسية تملك خبرة تزيد عن 25 سنة في التصميم وإدارة المشاريع، والإشراف على المباني والبنى التحتية.
تتمتع الشركة بنشاط كبير على المستوى الدولي، وتركز على توفير خدمات استشارية عالمية في مجالات الهندسة والعمارة. تأسست الشركة عام 1993، وتضم الآن 260 موظفًا متخصصين في إجراء الدراسات والإشراف على المشاريع، والتنسيق بشأن الأمن والصحة في مواقع العمل، وإدارة البيئة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في أوبورتو، وتملك فروعًا في لشبونة وكويمبرا في البرتغال، إضافة إلى فروع خارجية في أنجولا، والمغرب، وعُمان، والإمارات، وبوليفيا، وغيرها. وفي منطقة الخليج، بدأت الشركة نشاطها في عُمان عام 2017، وفي الإمارات عام 2019.
«نركز في منطقة الخليج على التصميم، وإدارة المشاريع، والإشراف على مباني الرعاية الصحية والضيافة والمرافق السكنية والتعليمية،» كما يقول.
وعلى مدى العام الماضي، حرصت الشركة على تكثيف أنشطتها التسويقية والتجارية في الشرق الأوسط وآسيا. وتعتزم خلال عام 2020 تعزيز مركزها في الشرق الأوسط من خلال توسعة نطاق عملياتها إلى بلدان إضافية مثل السعودية والكويت، فضلا عن ترسيخ أنشطتها التجارية في السوق الآسيوية، كما يضيف.
«خلال عام 2019، حافظت الشركة على مركزها المستقر في البلدان التي تحظى فيها بمكانة راسخة، مثل البرتغال وأنجولا، وشهدت نموًا ملموسًا في أسواق جديدة مثل دول الخليج، مع مشاريع جديدة في عُمان والإمارات وأمريكا الجنوبية، خاصة بوليفيا.»
يتركز شعار ?ي إتش إم على تفهم وتقدير الناس، بما يساعد على خلق مؤسسة مرنة متعددة الانشطة تملك كفاءات واسعة تستطيع تلبية متطلبات العملاء الصارمة من خلال الإبداع والحرفية العالية، حسب ما يقول.
وعلى مدى الخمس وعشرين عامًا الماضي، قدمت ?ي إتش إم خدماتها لأكثر من 1000 عميل، مع تحقيق حجم أعمال تزيد قيمته عن 100 مليون يورو (111 مليون دولار)، والمشاركة في مشاريع تبلغ قيمتها نحو 5 مليار يورو.
ساهمت ?ي إتش إم في العديد من المشاريع الهامة في عدد من بلدان العالم. وهذا يشمل إدارة والإشراف على مشروع تجديد مجمع أويراس بارك للتسوق التي تم اتسكماله في 2019، وتصميم وإدارة والإشراف على مشروع أكاديمية كرة القدم في براغ، البرتغال والتي استكملته في 2018، وإدارة والإشراف على ستة فنادق في العديد من العواصم في أفريقيا، بما في ذلك فندق نووم أبيدجيان فئة خمس نجوم، ونووم فري تايم، ونعوم يوينت نوار الجاري بناؤه، وفندق سين أبيدجيان فئة ثلاث نجوم، وفندق نووم كوناكري فئة خمس نجوم، وفندق نووم كوتونو الذي تم استكماله في 2017.
وفي العام الماضي، استكملت الشركة تصميم أربعة مرافق خاصة للرعاية الصحية في البرتغال لصالح مجموعة تروفا سود.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة