السيراميك والأدوات الصحية



مراحيض سيفرو تستخدم مياه أقل.

مراحيض سيفرو تستخدم مياه أقل.

مجموعة سفيرو تتألق بالتكنولوجيا الذكية

25/02/2020

تؤكد شركة أيديال ستاندرد بأن مجموعتها سفيرو المبتكرة من المراحيض تتميز بالمظهر الأنيق والتكنولوجيات الذكية المدمجة، بما يتيح تحقيق مستويات عالية من النظافة وتوفير المياه.

أطلقت ايديال ستاندرد- إحدى الشركات العالمية الرائدة في توفير حلول الحمّامات- مجموعتها الجديدة من مراحيض سفيرو المبتكرة. تتميز هذه المجموعة بالتصميم الذكي والتكنولوجيا المتطورة التي توفر أعلى مستويات النظافة وتضمن سهولة الصيانة، مع توفير المياه.
صُمّمت هذه المجموعة بالشراكة مع استوديو ليفين للتصميم الحائز على جوائز عديدة وتتمتع بمظهرٍ جميل وأنيق، كما زُوّدت بتقنية الذكاء الاصطناعي المدمج الذي يقدّم أعلى مستويات النظافة مع ميزة توفير المياه في جميع مساحات الاستخدام.
«تشكّل هذه المجموعة الجديدة خطوة متقدّمة في مفاهيم الأداء العملي للمرحاض، كونها توفر الحلول المناسبة للمهنيين والاستشاريين وتقدّم الراحة التامة للمستخدمين،» كما يقول فريدريك تريزنسكي، مدير التسويق والابتكار في ايديال ستاندرد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
تشتمل مجموعة سفيرو الذكية على ثلاثة تصاميم متعددة الأحجام، وهي مصممة لتلائم مختلف أنماط التثبيت في أيّ من الحمّامات التي تشهد استخدامًا معتدلا أو متكررًا لها، كما في المطارات أو غرف الحمّام ش أو الصالات الرياضية. وتتحلّى كلٌّ من الفئات الثلاث منها وهي ميني وميدي وماكسي بميزاتٍ فريدة تجعلها قادرة على تلبية احتياجات المصمّمين والمهندسين المعماريين، بالإضافة إلى المستخدمين حاضراً ومستقبلاً.
يتميّز الطرازان ميدي وماكسي بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المبتكر التي تهدف إلى رفع مستوى الرفاهية في الحمّامات، فيما صُمّمت ميني لتناسب المساحات الصغيرة أو المدمجة.
وتتوفر كذلك الطرازات التقليدية من دافق الماء (السيفون)، وتلك التي لا تُستخدم فيها الماء، وطرازات سمارت هايبرد الهجينة الذكية ضمن هذه التشكيلة.
ولقد عمل روبن ليفن مدير استوديو ليفن بشكلٍ حثيث مع الفريق الخاص بمنتجات ايديال ستاندرد في سبيل الخروج بالتصميم الدائري المميز لهذه المجموعة التي جرى اعتماد شكلها النهائي خصيصًا للتخفيف من تدفّق الماء خارجًا وبالتالي رفع مستوى النظافة والأداء في المرحاض. وفي هذا السياق يقول روبن ليفين: «تحتاج مساحات الاستخدام اليوم إلى حلول للحمامات تلبّي الاحتياجات والسلامة الصحية للمستخدمين الذين ندرك جميعنا مدى حرصهم المتزايد على الراحة والنظافة اللتين يعتبرونهما أولويةً مطلقة، ومن هنا تبرز أهمية قدرتنا على تلبية هذه الاحتياجات. وانطلاقًا من ذلك ابتكرنا مجموعة مراحيض سفيرو بشكلها الدائري الفريد الذي يوافق تطلّعات جميع من يستخدمها.»
«تحتضن طرازات مختارة من ميدي وماكسي تكنولوجيا الاستشعار الذكية المبتكرة الخاصة بنا، والتي تتيح للمعنيين توفير المياه في حمامات المباني التي تتطلّب مستوياتٍ عالية من النظافة، إلى جانب الحلول الصديقة للبيئة.»
«هذا المستشعر الذكي المدمج بالمرحاض يتولى قياس تركيز البول بدلاً من كميّته، ويقوم بالتالي بتنظيفه عند الحاجة فقط، وليس بعد كل استخدام. أما في الحمّامات التي تشهد ارتفاعًا في مستوى الاستخدام، فتقوم هذه التقنية الثورية الهجينة بضخ كمية من الماء تقل بحوالي 10 أضعاف عن الكمية المستخدمة عادةً في المراحيض التقليدية أو تلك التي تعتمد حلول الأشعة ما تحت الحمراء».
وبفضل الموضع المتقن للمستشعر الذكي*، فإنه يتيح له أيضًا الكشف عن بقايا ما بعد الاستخدام، بالإضافة إلى حالة خزان الماء والعمر الافتراضي التشغيلي للبطارية. ويتميّز موزّع الماء بمصباح تحذير LED مدمج، يُطلق تنبيهًا عند اكتشاف المستشعر مشاكل في تدفق الماء أو الطاقة أو الخزان.
تقدم ايديال ستاندرد أيضًا قالب التثبيت* لطرازيْ ميدي وماكسي من سفيرو، مع إطارٍ مطاطي مدمج يلغي الحاجة إلى استخدام مانعٍ للتسرب عند التثبيت. ويتضمّن القالب فتحة التسوية والثقوب المسبقة التجهيز والمعلومات اللازمة لتثبيتٍ سهل وسريع.
فيما توفر شريحة الصيانة السهلة الحائزة على براءة اختراع مفصلاتٍ مبتكرة تسمح للمهندسين بالوصول إلى القسم الداخلي للمرحاض عند تثبيته في موقعه. «أما الدعامة المتحركة فتعني أن سفيرو يُفتح كالباب، لكي يمكن إجراء الصيانة من دون الحاجة إلى نزع قالب السيراميك من الجدار. كل هذه المنتجات مجهزة من ايديال ستاندرد بما يلزم لتثبيتها، ما يجعل عملية التركيب بكامل مراحلها أكثر سهولة،» كما يضيف.
جرى تصميم طراز ماكسي سمارت اي- هايبرد بحيث يتم ربطه بتطبيقٍ ذكي يسمح للمسؤولين عن المنشآت ومالكي المباني بتغيير المنتج من الوضع الافتراضي الهجين إلى الوضع العادي أو الذي لا يستخدم الماء، كما يتيح لهم إمكانية ضبط الإعدادات، بما في ذلك كمية وعدد مرات تدفق الماء.
ويختتم تريزنسكي حديثه قائلا: «نحن في ايديال ستاندرد نعمل عن كثب مع عملائنا بهدف التأثير إيجابًا على مستقبل المباني الحديثة. نحن نؤمن بفنّ التصميم القائم حاليًا، لكننا أيضًا نبتكر منتجاتٍ للمستقبل، وهذه هي خلفية فلسفة مجموعة مراحيض سفيرو الخاصة بنا، والتي تجمع بين ميزات النظافة والراحة للمستخدم وسهولة الصيانة للمعنيين. وتتميّز هذه المجموعة الجديدة بجمال مظهرها الأنيق الذي يتيح مستوياتٍ أعلى من النظافة والقدرة على توفير الماء. ومن واجبنا المساعدة،عبر الجيل الجديد من منتجاتنا في مواجهة التحديات المتزايدة للتغير المناخي في العالم».
يقع المقر الرئيسي لشركة ايديال ستاندرد إنترناشيونال في بلجيكا وتعمل في أكثر من 60 دولة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتركز ايديال ستاندرد مينا على مناطق الشرق الأوسط، ومصر، وأفريقيا، ويقع مقرها الرئيسي في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

* في انتظار الحصول على براءة الاختراع.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة