الواجهات الخارجية



برج الوصل... يحيطه برج خليفة ومشروع سيتي ووك الجديد.

برج الوصل... يحيطه برج خليفة ومشروع سيتي ووك الجديد.

واجهة مبهرة من السيراميك تلفت الأنظار

21/12/2020

قارب برج الوصل على الارتفاع النهائي إلى 300 متر وسيكون قريبًا برجًا فريدًا من نوعه بواجهته المصنوعة من السيراميك والتي سوف تضفي عليه مظهرًا مميزًا على شارع الشيخ زايد في دبي.

من المخطط أن تصل ناطحة سحاب إلى ارتفاعها النهائي عند 300 متر على شارع الشيخ زايد، لتكون واحدة من أطول الواجهات المصنوعة من بلاط السيراميك.
يتميز برج الوصل بموقعه الاستراتيجي بامتداد الشارع الرئيسي في الإمارة، ويحيط به برج خليفة أطول برج في العالم، ومشروع سيتي ووك الجديد لتكون بمثابة نقطة التقاء بين الموقعين الرئيسيين.
وفي وسط المباني الشاهقة المغطاة بالواجهات الزجاجية في دبي، فإن هذا البرج الشاهق سيكون علامة فارقة في تاريخ كل من الممنطقة ومجموعة الوصل للتطوير نفسها، معلنًا بدء جيل جديد من المباني المكسوة بواجهات من السيراميك. وقد تم تصميم هذا البرج الأيقوني على أيدي يو إن ستديو المعمارية بالتعاون مع ورنر سوبيك الاستشاري الهندسي الألماني.
يسير العمل بخطوات متسارعة في تنفيذ المشروع، كما تقول يو إن ستديو التي تملك فريق عمل ومكتب في الموقع، مؤكدة أن برج الوصل «يستعد للوصول إلى أعلى نقطة قريبًا جدًا».
وبعد استشارة العميل، تم اختيار الطمي ليكون المادة الرئيسية، وسيتم بذلك تصنيع زعانف الواجهة من عناصر السيراميك المزجج.
وحسب ما تقول يو إن ستديو، فإن برج الوصل «سيكون نموذجًا للاستدامة». إن قدرة البرج على التأقلم مع درجة الحرارة المحلية من خلال تقنيات الظلال والتبريد تعزز من تميزه في ظل هذا المناخ الصحراوي الحار. ويدور المبنى بتصميمه الجمالي «التعارضي» حول «شخصيات تتحرك». ويعكس هذا البرج الشاهق متعدد الاستخدامات عناصر التنقل ويعزز الاستدامة ويوفر الفرص، كما يقول المصمم.
ويتبى البرج حركة«التعارض» الكلاسيكية ويواجه كل اتجاه تقريبًا ويوفر مساحات عامة عالية في المبنى.
تعد يو إن ستديو الاستشاري الرئيسي، والمعماري الرئيسي، والشركة المعمارية، وشركة التصميم الداخلي للمشروع.
يقول بن فان بيركل، مؤسس والمعماري الرئيسي ليو إن ستديو: «نظرًا لأن المشروع يرتبط بشكل قوي ويتواصل مع تجربة دبي الحضرية، فإن الهدف هو توفير تجربة جذابة وعصرية عند زيارة برج الوصل. وبالتالي تم تطوير مفهوم للصحة والراحة وفي جميع أنحاء المبنى.
ويرتبط تصميم يو إن ستديو بشكل وثيق مع المفهوم الهندسي المستدام الذي طوره ويرنر سوبيك. هذا التعاون الوثيق يحدد النطاق والضوء وفيزياء المبنى والعناصر المادية. بالإضافة إلى ذلك، توفر أنظمة الدخول الذكية والاتصال والأمن قاعدة تكنولوجية انسيابية مدمجة داخل الهيكل المعماري. وقد تم استخدام المواد النظيفة ومستويات الإنارة التفاعلية والعزل الصوتي في جميع المساحات في المبنى.
وقد ساعدت هندسة البرج على تحقيق الشكل الكلي للبرج من خلال التصميم المبتكر والهندسة عالية التقنية. وقد تم تطبيق إجراءات الاستدامة اللازمة في التصميم.
وعلى الواجهة، يساعد وجود طبقة رفيعة من الزعانف المقوسة على الطبقة الأساسية على تغطية الشكل الهندسي وتوفر أسطح «مغلقة» لازمة. ولا توفر هذه الزعانف الظلال فقط، بل تعكس أيضًا أشعة النهار داخل البرج. وقد تم تطوير اتجاه الزعانف (12?8 درجة) فضلا عن الأبعاد باستخدام البيانات المحيطية من نموذج التصميم. وتم زخرفة الواجهة بأنماط إيقاعية، مما يعطي انطباعًا أن المبنى يتنفس، كما تقول الشركة.

البوليفارد العمودي
يتميز برج الوصل بخاصية جديدة هي البوليفارد العمودي الذي تعلوه بركة سباحة لا نهائية على سطح البرج. ويتكون تأثير الشّق المفتوح من تكديس الشرفات الخارجية ليُكوّن بمثابة وريد أخضر على طول الصورة الظلّية للمبنى. ويربط البوليفار المساحات الداخلية بالمساحات الداخلية وتعد خاصية فريدة من نوعها في المنطقة.
وفي النهار، تساعد عناصر السيراميك الخاصة بالواجهة على خلق نظام تبريد طبيعي من خلال خسارة الحرارة وتقنيات الظلال.
وفي الليل، تم برمجة الإضاءة على الواجهة التي صممتها شركة أروب وتوجد خلف زعانف السيراميك بحيث تتنفس مع الإيقاع على مدار الساعة، مع توفير رابط بصري مع المدينة. ويتم تشغيل الإضاءة في الواجهة من خلال ألواح للطاقة الشمسية تقع في مبنى مواقف السيارات.
من ناحية أخرى تتميز الديكورات الداخلية بالاستدامة أيضًا. ويتكون البرج متعدد الاستخدامات من مكاتب، وغرف للضيوف، ومساحات عامة، وشقق، وتمثل إعدادات محورية حافلة بالتحديات. كما أن المفهوم الهيكلي العصري- مع جدران قص بارتفاع 300 متر في المحور والتي تربط أربع ركائز ضخمة على المستويات الاستراتيجية - يمنح البرج قواعد عالية الكفاءة.
وقد تم تطبيق استراتيجية للنقل العمودي لتسهيل الوصول المستقل للمكونات المختلفة للبرج متعدد الاستخدامات، حيث يضم ثلاثة مصاعد فائقة السرعة تربط 4 ردهات رئيسية (الطابق الأرضي/السبا/السماء والسطح) والتي تحتوي على معظم المساحات العامة والمدخل الرئيسي للفندق (عند 150 متر). وتعتمد المصاعد الأربعة للمكاتب، والمصاعد الأربعة لغرف الضيوف على نفس عامود الرفع، بينما تم تخصيص مجموعة مصاعد خاصة للشقق السكنية الواقعة على مستويات أعلى، بحيث يمكن الوصول إليها مباشرة عبر موقف السيارات الواقع في الطابق السفلي. وفي الإجمالي، يضم المبنى 17 مصعدًا، منها خمسة مخصصة للخدمة.
تم تجهيز البرج بمبنى خاص منخفض الارتفاع لمواقف السيارات والذي يتميز باحتوائه أيضًا على قاعة واسعة بدون أعمدة في الطابق الأول. وفي ظل هذا العنصر بموقعه الحالي فإنه أمكن بناء بهو الطابق الأرضي بامتداد المبنى بالكامل، مع خلق حديقة «مسورة» توفر الظلال والتبريد، حتى خلال شهور الصيف الحارة.
ومن المقرر أن تتولى شركة ماندرين أورينتال- إحدى العلامات التجارية العالمية في مجال الضيافة- إدارة المبنى بأكمله وسوف تقوم بافتتاح فندقها MO@Dubai في المبنى مع توفير أكثر من 250 غرفة فاخرة فئة خمس نجوم.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة