شركات المقاولات



أخبار موجزة

18/11/2021

ورلي تفوز بعقد للرسومات الهندسية الأولية لمشروع مصفاة سعودية
حصلت شركة ورلي الرائدة في أعمال الهندسة على عقد للخدمات لمشروع مصفاة رأس تنورة لصالح شركة أرامكو.
ووفق العقد، سوف تقوم ورلي بتوفير تصاميم الهندسة الأولية المسبقة، وتصايميم الهندسة الأولية، وخدمات إدارة المشروع بأكمله. وتغطي هذه الخدمات الغاز الفراغي والمحيطي من وحدة تنقية النفط الخام، والغاز من وحدة تكثيف الخف، كما تقول الشركة.
وقد قادت شركة أدفيجين- وحدة الخدمات الاستشارية في ورلي - دراسات التصميم الأول مع تقييم إعدادات العمليات. وقد شمل ذلك تطوير تقديرات للتكاليف للخيارات الممكنة، ودمج مرخصي التكنولوجيا، وتعزيز الأصول القائمة.
ويهدف المشروع إلى تحويل المواد المتبقية ذات القيمة المنخفضة في المصفاة إلى منتجات بقيمة أعلى، تشمل الجازولين ووقود الطائرات ووقود الديزل منخفض الكربون للغاية.
«ترتبط ورلي بعلاقات وثيقة مع أرامكو، وهذا المشروع يستند على الخبرة الواسعة في مصفاة رأس تنورة،» كما يقول مارك برانتلي، رئيس أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في ورلي. «سوف نجمع بين أعمال الهندسة عالمية والمحلية وخبرات إدارة المشاريع لمواصلة تسليم عمليات تشغيل مستدامة لشركة أرامكو، مع الالتزام بتطوير مهارات القوى العاملة السعودية.»
وكانت ورلي قد قدمت خلال الفترة من 2007 إلى 2013 خدمات الهندسة الأولية وإدارة المشروع لتوسعة المصفاة. وقد تضمن نطاق ورلي تعديل المصفاة بما يتماشى مع الأحكام البيئية المستقبلية.

جلفار تحصل على عقد في مطار مسقط
فازت شركة جلفار العمانية للهندسة والمقاولات الرائدة في الإنشاءات بعقد بقيمة 21 مليون ريال عماني (54 مليون دولار) لمشروع إعادة تأهيل المدرج الجنوبي والممرات الجوية لمطار مسقط الدولي.
ويتضمن نطاق العمل لمشروع MC15 الذي أرسته هيئة الطيران المدني إعادة تأهيل المدرج الجنوبي والممرات الجوية للمطار، كما ذكرت الشركة.
تعد جلفار للهندسة والمقاولات شركة رائدة في المنطقة، وقد دأبت على تقديم خدمات الهندسة والمقاولات والإنشاءات للعديد من المشاريع.
وقد ذكرت الشركة أن العمل سوف يبدأ قريبًا في المشروع الذي سيستغرق تنفيذه 16 شهرًا.
ومن المتوقع أن يساهم المشروع في تعزيز عائدات الشركة وترسيخ تواجدها في مشاريع البنية التحتية الهامة مثل هذا المشروع.
من ناحية أخرى، تم تعيين شركة للمقاولات لتنفيذ أعمال إعادة تأهيل طريق الباطنة السريع، بعد الأضرار التي لحقته من جراء إعصار شاهين. تبلغ قيمة العقد 9 مليون ريال عماني.

شركة الجرافات البحرية الوطنية تحقق زيادة في الأرباح
أعلنت شركة الجرافات البحرية الوطنية عن تحقيق زيادة كبيرة في صافي الربح، حيث بلغ 501 مليون درهم إماراتي (137 مليون دولار) للأشهر التسعة من يناير وحتى سبتمبر 2021.
ونتج هذا الربح عن عملية الدمج بين شركة الجرافات البحرية والوطنية وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، والتي نشأ عنها مؤسسة رائدة إقليميًا في توفير خدمات الهندسة والتوريد والإنشاء لقطاع النفط والغاز والقطاع البحري.
تجلى الأداء القوي للمجموعة في تحقيقها إيرادات بلغت 5.380 مليار درهم (1.44 مليار دولار) للأشهر التسعة الماضية مرتفعةً عن إيرادات الفترة نفسها من العام الماضي والتي وصلت إلى 2.786 مليار درهم.
وانعكس الانتعاش القوي في أداء شركة الجرافات البحرية والوطنية بعد الجائحة في أرباحها المالية التي عززتها مكاسب قوية من أعمالها الجديدة.
ومن أبرز إنجازات المجموعة في هذه الفترة الفوز بمشروع دادنا الفجيرة  بتكلفة 485 مليون درهم، ومشروع البردويل 150 مليون درهم)، ومشروع دمياط 290 مليون درهم) في مصر.
وواصلت المجموعة عملياتها في المشاريع الكبرى مثل حيل وغشا لشركة أدنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة، والاتفاقيات طويلة الأجل لمختلف مشاريعها في المملكة العربية السعودية.
وفي الربع الثالث من عام 2021، تم اختيار شركة الإنشاءات البترولية الوطنية كواحدة من ثماني شركات تم اختيارها ومنحها الفرصة لتقديم خدمات هندسية للمشاريع الرئيسية لشركة أدنوك والتي تقدر قيمتها بنحو 3.67 مليار درهم. سوف تقدم أدنوك التفاصيل حول المشاريع الممنوحة في الوقت المناسب.
وقال المهندس ياسر زغلول، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة الجرافات البحرية الوطنية : «يعكس أداؤنا المالي القوي للربع الثالث والأشهر التسعة الماضية من عام 2021، نجاح مبادراتنا الاستراتيجية للتغلب على تحديات الجائحة وبناء منظومة قوية متكاملة توفر قيمة إضافية لشركائنا، وعملائنا، وجميع أصحاب المصلحة. فقد وجهنا تركيزنا إلى تعزيز الكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الموارد، كما استطعنا الفوز بمشاريع جديدة هامة ستدعم النمو المستدام لمجموعتنا في الفترة المقبلة. علاوةً على ذلك، نتمتع بنموذج أعمال قوي سيحفز نمونا على الدوام.»
وأثمر دمج شركة الجرافات البحرية والوطنية وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية عن إنشاء واحدة من المؤسسات الرائدة والمتكاملة على مستوى القطاع، والتي تتمتع بحضور راسخ في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وبفضل توحيد أعمال الشركتين، ستتيح الصفقة تنويع إيرادات المجموعة الموحّدة، وستكون المجموعة قادرة من خلال توحيد المنصات على استغلال فرص النمو المتاحة في دولة الإمارات والأسواق الإقليمية الرئيسية، وستتمتع بقدرات لافتة تشمل كامل سلسلة القيمة لدعم خطط التوسع المستقبلية.




المزيد من الأخبار



مواضيع ذات صلة