مدرار للاستثمارات العقارية ... مكانة راسخة في قطاع العقارات

في ظل ثقافة أصيلة أساسها الصدق والأمانة وحسن التعامل والخبرة، تأسست شركة مدرار للاستثمارات العقارية. ويتركز نشاط الشركة في بيع وشراء وإدارة الأملاك والتثمين العقاري والاستشارات العقارية وإقامة المخططات السكانية وطرحها للجمهور، بالإضافة إلى العمل في مجال الإنشاءات من خلال إقامة مجمع سكني كبير يحمل اسم الشركة.
وعن تأسيس الشركة يقول محمد أحمد حسن النمر، المدير العام: «لقد اجتمعت خبرات الأجداد والآباء وطموح وطاقات الشباب لتأسيس تلك الشركة التي تهدف إلى المساهمة البناءة والفعالة في جهود التطوير والاستثمار بما يخدم المجتمع السعودي.»
دأبت الشركة على إقامة العديد من المشاريع الرائدة كان من أبرزها مشروع قرية مدرار السكنية والتي تعد باكورة أعمالها. ويهدف هذا المشروع، كما يقول المدير العام، إلى تحقيق التمازج بين فكرة السكن والاستثمار.
«لقد تم اختيار موقع المشروع بعناية فائقة، حيث يقع في أرقى مخططات المنطقة الشرقية بمدينة الخبر، وبالقرب من أبرز معالم الخليج العربي الإنشائية وهو جسر الملك فهد. كما يقع المشروع في منطقة سياحية من حيث قربه من مرافق الترفيه وأكبر مجمع تجاري في المنطقة الشرقية.»
أقيم المشروع على الطراز الأندلسي القديم بتصميمات داخلية مختلفة مع إمكانية التعديل في التصميم الخارجي بما يناسب احتياجات المالك. كما تم تزويده بتجهيزات كاملة لوسائل الاتصال، والإنذار المبكر للحريق، ووجود مخارج للطوارئ ومصاعد لكل مرافق المجمع، إلى جانب نادٍ صحي للعائلة وتشطيبات عالية الجودة.
وتقوم الشركة بتولي الإدارة المباشرة للمجمع مع توفير خدمات الأمن على مدار الساعة وخدمات الصيانة والنظافة للمبنى والمرافق وتوفير المياه المحلاة.
ويواصل محمد النمر: «من ناحية أخرى أقامت شركة مدرار تحالفًا قويًا بقيمة 300 مليون ريال (80 مليون دولار) مع مجموعة من الشركاء لطرح مشروع مخطط الدائري للمزاد العلني. وقد حققت عملية بيع المخطط عائدًا ملموسًا.»
يقع المخطط في موقع متميز على طريق الملك عبدالله الدائري، وبين مفترق طرق رئيسية هامة. وقد تكون من 510 قطعة أرض ما بين قطع تجارية وسكنية. ولاقى المشروع نجاحًا كبيرًا حيث فاق عائد الأرباح للمخطط 40 بالمائة.
ومن المشاريع الأخرى الهامة التي ساهمت فيها شركة مدرار مشروع مخطط التحلية في الخبر الواقع على مساحة 477 ألف متر مربع. وقد تم تنفيذ المشروع بالشراكة مع مجموعة هشام محمد الخزيم وشركاه. يقع المشروع على مقربة من البحر وبمحاذاة جسر الملك فهد ومنتجع شاطئ الغروب. ويجمع المخطط بين إمكانيات إقامة مرافق سكنية وتجارية واستثمارية بما يعني امتلاك كافة مقومات الرفاهية والراحة للمستفيدين. وقد حقق المخطط بعد بيعه عائدًا ربحيًا جيدًا.
كما نفذت الشركة أيضًا مشروع مخطط تاروت 1 و2، حيث أطلقت الشركة مخططين هما أمواج تاروت 1، وأمواج تاروت 2، بما يعكس اهتمامها البالغ بالمنطقة التي تشتمل على العديد من المعالم الأثرية والمتوقع أن تشهد انطلاقة اقتصادية وتنمية شاملة.
وعن الأزمة المالية وتأثيرها على قطاع العقارات ونشاط الشركة، يؤكد المدير العام: «لم تؤثر الأزمة المالية كثيرًا على المجال العقاري خاصة في ظل السياسة الاقتصادية الحكيمة التي اتبعتها الحكومة السعودية والتي ساهمت في الحد من تداعيات تلك الأزمة، هذا إلى جانب تزايد الطلب على الوحدات السكنية، والاعتقاد الراسخ لكثير من المستثمرين أن العقار يمثل استثمارًا آمنًا.»
وحول خطط الشركة المستقبلية يقول: «إن الشركة حريصة على التوسع فى مجال المخططات السكنية، لذلك قامت بشراء مساحات مميزة جاري تطويرها وتخطيطها مثل مخطط السلام الواقع على مساحة 154 ألف متر مربع، ومخطط المنار بسيهات بمساحة إجمالية  60275 ألف متر مربع.»
تأسست شركة مدرار للاستثمارات العقارية عام 2003، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية. وتضم ما يقارب 30 موظفًا في مختلف المجالات والإدارات، فضلاً عن العديد من المتعاونين معها في مجال التسويق والاستثمارات التي تديرها الشركة بمختلف فروعها.
كما قامت العديد من أقسام الشركة بتخصيص قسم نسائي خاص تديره سيدات لتقديم الخدمات للسيدات الراغبات في الاستثمار العقاري.
ويختتم محمد النمر: «إن المتابع للحركة الاستثمارية في الشركة منذ بدء عملها، يمكنه التعرف بسهولة على توجهاتها التي تتمحور في تحقيق العديد من الأهداف المرتبطة بمجال تطوير العقارات وتنمية الفرص الاستثمارية التي يمكن أن تحقق عائدًا مجزيًا لكل من الشركة وشركائها وعملائها.»