البولي يوريثان فوم الحل الأمثل للعزل الحراري

تعتبر مادة البولي يوريثان الناتجة من خلط مادة البوليول ومادة الأيزوسيانات من أفضل المنتجات المستخدمة في العزل الحراري، نظرًا لجودة العزل حيث أن الموصلية الحرارة هي الأقل مقارنة بالعوازل الأخرى، وبهذا فهو يعمل على خفض إنتقال الحرارة من المحيط الخارجي إلى الأجواء الداخلية والعكس مما يساعد على خفض الطاقة اللازمة للتكييف أو التبريد أو التجميد.

يتميز البولي يوريثان بأنه منتج صديق للبيئة وآمن، حيث لا تصدر عنه أي غازات ضارة او إشعاعات ولا يتعفن ولا يمتص الرطوبة، إضافة إلى امتلاكه مواصفات ميكانيكية عالية الجودة وتميزه بخاصية الإنطفاء الذاتي للحريق وبالتالي يخفض من تكاليف بوليصة التأمين .

واستجابة للطلب المتزايد في أسواق المملكة العربية السعودية والأسواق الخارجية على الألواح العازلة المصنوعة من البولي يوريثان، بدأ المصنع السعودي للألواح العازلة إنتاجه في عام 1999 لتلبية احتياجات السوق المحلية. وفي ظل جودة المنتجات وتنوعها ودقة مواعيد التسليم التي امتاز بها المصنع، ارتفع الطلب على تلك المنتجات بحيث وصل المصنع إلى طاقته القصوى في عام 2002، وهو ما حدا به إلى إجراء التوسعة الأولى عام 2003 لتغطية متطلبات السوق المحلية والعربية حيث يتم تصدير الألواح العازلة إلى العديد من الدول العربية والإفريقية. 

وفي عام 2004 تمت إضافة خط إنتاج مستمر بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون متر مربع سنويًا من الألواح العازلة بمختلف المقاسات والأنواع.  

يقول محمد الخطيب مدير المصنع موضحًا: «يعد البولي يوريثان العازل الأفضل والأكثر أمانًا بسبب ما يتميز به من أمان وقوة عزل، إلى جانب الحفاظ على البيئة.» 

ويضيف قائلاً: «لا توجد حتى الآن أي مادة أقل موصلية للحرارة من مادة البولي يوريثان لذلك تستخدم كمادة عازلة على شكل ألواح بسماكات مختلفة لتصميم غرف ومستودعات التبريد، حيث تؤدي إلى تخفيض معدل انتقال الحرارة من الجو الخارجي إلى داخل غرف التبريد، واستعمال أقل طاقة ممكنة لتبريد المواد المخزنة في هذه المستودعات. كما تتميز تلك الألواح أيضًا بسهولة وانخفاض تكلفة التركيب، وسهولة التحويل وإضافة الفواصل، فضلاً عن عدم وجود فراغات بين الألواح أثناء التركيب وبالتالي عدم تسريب أي قدر من الحرارة أو ترك مجال لنمو البكتيريا.» 

يركز المصنع السعودي للألواح العازلة على إنتاج ألواح الجدران بنظام الإقفال، وهي عبارة عن صفائح تتألف من وجهتين من الصاج المجلفن المدهون بدهان خاص يتحمل العوامل الجوية من رطوبة وصدأ، إلى جانب نظام التعشيق وهي الصفائح المدهونة بالإيبوكسي. بالإضافة إلى زوايا الغرف ومستودعات التبريد التي تستخدم لإعطاء الدعامة والمتانة اللازمة للغرف. كما ينتج أيضًا أسقف وجدران الهناكر المعدنية والمستودعات، إلى جانب ألواح البيوت الجاهزة من الصاج أو الخشب، أو الميلامين إضافة إلى الديكورات الخارجية والداخلية المصنّعة من نفس المادة.

ويعتبر إنتاج المصنع من أفضل المنتجات المتوفرة بالأسواق لجودة المنتج وحصول المصنع على شهادة الأيزو 9000 أصدار 2008 حيث يعتبر المصنع الوحيد في المملكة المنتج لألواح العزل والحاصل على هذه الشهادة.

ويحرص المصنع على توفير الدعم الفني المحلي، والتصاميم الإنشائية لتلك الألواح، وذلك من خلال نخبة من المهندسين المتخصصين الأكفاء. 

يضم المصنع ما يزيد عن 90 موظفًا من ذوي الكفاءة والخبرة من الإداريين، والمهندسين، وموظفي الخدمات المساندة، وعمال الإنتاج الذين يحرصون على تحقيق أعلى مستويات جودة المنتجات، والوفاء باحتياجات العملاء، إضافة إلى تقديم خدمات متميزة لما بعد البيع.

يختتم محمد الخطيب قائلاً: «إن المزايا العديدة للألواح العازلة المصنوعة من البولي يوريثان تجعل من تلك الألواح الاختيار المفضل في المستقبل للمنشآت السكنية والتجارية.»